تجديد حبس الرئيس المصري المخلوع لاتهامه باستغلال نفوذه وتضخم ثروته

القاهرة/24نيسان/أبريل/ارنا- قرر جهاز الكسب غير المشروع بمصر اليوم تجديد حبس الرئيس المخلوع حسني مبارك 15 يوما علي ذمة التحقيق في الاتهامات الموجهة اليه بتضخم ثروته واستغلاه وظيفته في الحصول ونجليه علي كسب غير مشروع.

وقال مصدر قضائي بالجهاز إن قضاة انتقلوا أمس الثلاثاء إلي مستشفي سجن مزرعة طرة حیث یوجد مبارك وواجهوه بتقاریر خبراء الكسب غیر المشروع حول الثروة التي یمتلكها هو وأسرته والتي حصل علیها باستغلال نفوذه كرئیس جمهوریة.

وبدأت التحقیقات بوصول محقق الجهاز إلي الغرفة التي یرقد فیها الرئیس السابق داخل مستشفي سجن طرة، وبحضور محامیه فرید الدیب، حیث تم مواجهته بتقاریر خبراء الكسب غیر المشروع التي وصلت مؤخرا إلي الجهاز، وتم سؤاله عن الممتلكات العقاریة التي حصل علیها باستغلال نفوذه كرئیس جمهوریة، والتي تبین من خلال تقاریر الخبراء امتلاكه شققا وفیلات وشالیهات بالمدن الجدیدة والساحل الشمالي وعددا من قطع الأراضي الزراعیة والفضاء بمحافظات الفیوم والزقازیق والمنیا والإسكندریة والجیزة.

كما تبین من تحریات الرقابة الإداریة قیام مبارك بالحصول علي هدایا من مؤسسة الأهرام الصحفیة عبارة عن ساعات ذهبیة وكرافتات ومشغولات ذهبیة، لكن الرئیس السابق انكر الاتهامات المنسوبة إلیه، وزعم أنه لم یستغل نفوذه في الحصول علي ما یمتلكه.

وأضاف مبارك خلال التحقیقات بأن نجلیه كانا یعملان في شركات خاصة، وحصلا علي هذه الأموال بطریق مشروع ومعروف.

وأوضح مصدر قضائي بجهاز الكسب، أن مبارك سبق وأن تم حبسه 15 یوما علي ذمة التحقیق في اتهامه بتضخم ثروته، وأنه یحق للجهاز تجدید حبسه 30 یوما أخري، بعدها یصدر قرار تجدید حبسه من غرفة المشورة بمحكمة مصر الجدیدة.

انتهی**2276**** 2342