التجارة مع ايران مشروعة وندعو الي تنمية العلاقات معها

انقرة / 25 نيسان /ابريل /ارنا- قال وزير التنمية والمسؤول عن شؤون متابعة العلاقات التركية مع ايران جودت يلماز، ان لتركيا تجارة مشروعة مع ايران ولا ينبغي ان تؤدي العوامل الخارجية الي منع نموها وتطويرها ونحن ندعو الي تنمية العلاقات معها.

جاء ذلك فی تصریح ادلي به وزیر التنمیة التركی الذی یتراس الجانب التركی فی اللجنة الاقتصادیة التجاریة المشتركة مع ایران، فی تصریح لمراسل 'ارنا' عشیة زیارته الي طهران یوم غد الجمعة علي راس وفد رفیع المستوي من القطاعین العام والخاص فی بلاده.

ووصف یلماز العلاقات الراهنة بین البلدین بانها جیدة، شارحا افاق العلاقات من منظار الحكومة التركیة.

واضاف، ان هذه الزیارة تاتی تلبیة لدعوة من مساعد رئیس الجمهوریة رئیس الجانب الایرانی لفریق العمل الایرانی التركی المشترك علی سعید لو، وتاتی فی اطار تضافر الجهود المستمرة والمكثفة لتطویر العلاقات الاقتصادیة والتجاریة فی مسار المصالح الوطنیة والمشتركة للبلدین الصدیقین والشقیقین والجارین.

وفی معرض رده علي سؤال حول التعاون فی مجال الطاقة ومشاریع مثل نقل الغاز الایرانی مباشرة الي اوروبا عبر الاراضی التركیة قال، ان انقرة تنظر الي هذه القضیة بصورة ایجابیة وتؤید تنمیة وتعمیق التعاون مع ایران فی جمیع المجالات خاصة الطاقة.

واضاف، ان تركیا بحاجة ماسة الي الطاقة وتعتبر ایضا معبرا استراتیجیا جدا لنقل الطاقة لذا فان هذه المواضیع مدرجة دوما فی جدول اعمال المحادثات بین المسؤولین والمؤسسات ذات الصلة فی البلدین وتتم متابعتها باستمرار.

وشرح یلماز مواقف بلاده ازاء الحظر الغربی المفروض علي الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بذریعة برنامجها النووی وقال، ان انقرة تعتبر الاستخدام السلمی للطاقة النوویة حقا مشروعا لجمیع الدول وان معارضة الاسلحة النوویة یعد احد مبادئ سیاستها الخارجیة.

واضاف الوزیر التركی، ان انقرة تدعم فی هذا الاطار البرنامج النووی السلمی الایرانی وحینما كانت عضوا موقتا فی مجلس الامن ورغم جمیع الضغوط الدولیة عارضت القرار المعادی لایران ولم تصوت له.

واعتبر ان بلاده ملتزمة بقرارات مجلس الامن وانها تحترم القوانین الدولیة وقرارات مجلس الامن فقط ولیست معنیة بالعقوبات احادیة الجانب.

وقال، ان ایران دولة جارة لنا ونتابع تجارة مشروعة معها وان هذا الامر لا یناقض القوانین الدولیة، مؤكدا بان التزام تركیا بالقوانین الدولیة لا ینبغی ان یؤدی الي خفض تجارتها المشروعة مع ایران.

ووصف وزیر التنمیة التركی افاق العلاقات بین البلدین بانها ایجابیة رغم الحظر واعرب عن امله بان تصل المفاوضات بین ایران والدول الست '5+1' الي النتیجة اللازمة، معتبرا 'ان هذا الامر لا یریح ایران فقط بل سیؤدی الي ازدهار جاد للانشطة الاقتصادیة فی المنطقة ایضا'.

وحول قیام بعض المصارف التركیة بغلق حسابات بعض المواطنین الایرانیین سواء الطلبة الجامعیین او التجارة ورجال الاعمال وامتناعها عن تقدیم الخدمات المصرفیة لهم وقال انه سمع بعض القضایا فی هذا الصدد وانه اوعز باجراء تحقیقات حولها.

واضاف، لقد حدثت حالة او حالتین ولكن لا ینبغی تعمیم القضیة علي كل النظام المصرفی التركی ولقد تحدثت مع مسؤولی تنظیم النظام المصرفی الذین قالوا بدورهم بانه لم یتم ابلاغ المصارف بای اجراء او تعمیم خاص حول كیفیة التعاطی مع المواطنین الایرانیین.

انتهي ** 2342