الدول المستقلة تسعي من اجل الحرية والعدالة والسلام واحياء القيم الانسانية

طهران / 25 نيسان / ابريل /ارنا- اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان الدول والشعوب المستقلة في العالم ومنها لبنان وجزر القمر وجنوب افريقيا هي في جبهة واحدة وقال، ان هذه الدول المستقلة مصطفة في جبهة واحدة وتعمل في ضوء امتلاكها رؤي مشتركة من اجل الحرية والعدالة والسلام واحياء القيم الانسانية.

وخلال تسلمه الیوم الخمیس اوراق اعتماد سفیر لبنان الجدید فی طهران فادی حاج علی، وصف الرئیس احمدی نجاد العلاقات بین البلدین بانها عمیقة وراسخة وقال، ان لطهران وبیروت مواقف متقاربة ومستدیمة.

واعرب رئیس الجمهوریة عن سروره للعلاقات الواسعة والراسخة للغایة بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولبنان واضاف، ان البلدین یصطفان فی جبهة وخندق واحد وان الانتصار سیكون حلیف الشعوب باذن الله تعالي وعلینا العمل من اجل المزید من تطویر العلاقات بیننا.

وصرح الرئیس احمدی نجاد بان مواقف ایران تجاه الكیان الصهیونی وقضایا المنطقة واضحة للجمیع وقال، ان قضایا المنطقة ینبغی حلها وتسویتها عبر الحوار وان اللجوء الي القوة سیعرض امن المنطقة كلها للخطر.

واوضح رئیس الجمهوریة بان تدخلات الاجانب واتباعهم لا یمكنها ان تؤدی الي حل مستدیم لقضایا المنطقة، وان الغربیین یسعون من خلال زعزعة الامن وتاجیج عدم الاستقرار لتفكیك دول المنطقة واضاف، ان لهم مخططات للمنطقة كلها وان الطریق لاحباطها هو التعاون الوثیق والمستمر بین جمیع دول وشعوب المنطقة.

من جانبه اوضح سفیر لبنان الجدید فی ایران خلال اللقاء بان للبلدین علاقات راسخة جدا، معربا عن امله بان یتمكن خلال فترة مهمته العمل بصورة ایجابیة ومؤثرة فی حفظ وتوسیع وتعمیق العلاقات الثنائیة والتقدم بالاتفاقیات والتعاون المشترك بین البلدین الي الامام بسرعة اكبر.

واكد دور ومواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المحقة فی المنطقة ومن ضمنها القضیة الفلسطینیة وقال، ان القضیة الفلسطینیة هی جوهر قضایا الشرق الاوسط وان للبنان وایران هواجس ورؤي مشتركة حول الكثیر من قضایا الشرق الاوسط ومن ضمنها الهجمات الصهیونیة ضد الفلسطینیین وعملیات التهوید واحتلال اراضی الفلسطینیین ومحاولة تغییر النسیج السكانی لفلسطین.

واوضح السفیر اللبنانی فی طهران بان للازمة السوریة تداعیات سلبیة علي المنطقة خاصة لبنان وقال، ان لبنان كایران یؤكد علي ضرورة الحیلولة دون استمرار الاشتباكات والاصرار علي الدعوة للحوار وحل وتسویة القضایا علي اساس طریق الحل الداخلی.

وفی لقاء اخر وخلال استقباله السفیر الجدید لجزر القمر فی طهران احمد عبدالله احمد مواتان، وتسلمه منه اوراق اعتماده، وصف رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة العلاقات بین البلدین بانها اخویة ومستدیمة وقال، انه ورغم جهود البلدین لرفع مستوي العلاقات فان هنالك الكثیر من الطاقات متوفرة لتعمیق العلاقات بین البلدین.

واوضح الرئیس احمدی نجاد بان ایران وجزر القمر هما فی جبهة واحدة واضاف، ان الشعب الایرانی یقف علي الدوام الي جانب شعب جزر القمر ویسعي من اجل تطویر العلاقات مع هذا البلد.

من جانبه اعرب سفیر جزر القمر الجدید فی طهران احمد عبدالله احمد مواتان، خلال اللقاء عن امله بان یتمكن من اداء دور مؤثر ومفید للمزید من تطویر العلاقات الثنائیة.

كما استقبل رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم الخمیس ایضا سفیر جنوب فریقیا الجدید فی طهران 'ارجی وایت هد' وتسلم منه اوراق اعتماده وقال، ان الایرانیین یولون احتراما كبیرا لشعب وحكومة جنوب افریقیا.

واوضح الرئیس احمدی نجاد بان التاریخ والقیم الانسانیة ربطت الشعبین الایرانی والجنوب افریقی واضاف، ان البلدین یصطفان فی جبهة واحدة لتحقیق الحریة والعدالة والسلام واحیاء القیم الانسانیة.

واكد بان ایران ستكون الي جانب جنوب افریقیا و'تعتبر نمو وتقدم جنوب افریقیا نموها وتقدمها هی نفسها'.

واضاف، انه لا قیود او عقبات امام تطویر العلاقات بین البلدین واننی علي ثقة بانه فی ظل المساعی المتبادلة سیكون مستقبل العلاقات بین ایران وجنوب افریقیا افضل بكثیر مما هی علیه الان.

كما استفسر رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خلال اللقاء ایضا عن الوضع الصحی لقائد استقلال جنوب افریقیا نلسون ماندیلا.

من جانبه قال سفیر جنوب افریقیا الجدید فی طهران خلال اللقاء بعد تسلیمه اوراق اعتماده، ان الرئیس الجنوب افریقی جاكوب زوما یدعم بصورة جادة تطویر وتعزیز العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

انتهي ** 2342