انهيار معنويات المسلحين وفرارهم من قري ريف القصير الجنوبي

بيروت/ 27 نيسان/ أبريل – ذكر موقع 'العهد' الإخباري اللبناني أن منطقة ريف القصير السورية شهدت أمس الجمعة فراراً جماعياً لمسلحي العصابات الإرهابية، باتجاه طريق ريف دمشق – حمص كدليل علي انهيار معنوياتهم والتقدم الذي أحرزه الجيش في كثير من قري القصير، مشيراً إلي أن القوات النظامية أوقعت العديد من القتلي في صفوف العصابات الإرهابية.

وأوضح الموقع نقلاً عن مراسله أن قري الریف الجنوبی من القصیر 'لا تزال تشهد اشتباكات تتراوح بین المتقطعة والعنیفة وضربات جویة ینفذها سلاح الجو للجیش العربی السوری، وتحدیداً بلدة كمام التی سیطر علیها الجیش العربی السوری لكن ذلك لم یحل دون وقوع اشتباكات مع مجموعات مسلحة تتواجد فی بعض الجیوب هناك'.

وذكر موقع 'العهد' أن 'أعداداً كبیرة من المسلحین حاولت فجراً التسلل إلي بلدة كمام لاستعادتها مرة أخري بعد أن سیطر علیها الجیش إلا أن محاولتهم باءت بالفشل بعد تصدی الجیش لها موقعاً فی صفوفها أعداداً كبیرة من القتلي والجرحي، هذا فضلا عن فرار مجموعات مسلحة أخري إلي شرقی مدینة القصیر وعلي محورها الغربی لكنها فشلت بعد أن نصب الجیش لها كمیناً'.

ونقل الموقع عن مصادر میدانیة مطلعة قولها : إن 'المعركة القادمة ستكون فی قري شرق نهر العاصی تمهیداً لتطهیر ریف القصیر بأكمله وذلك بعد سیطرة الجیش السوری علي قري غرب العاصی وبعد العملیات النوعیة التی ینفذها حالیا فی قري الریف الجنوبی من القصیر'.

انتهي **2080**1548