حزب الله عنصر مهم في المجتمع اللبناني يجب احترام آرائه

بيروت/ 27 نيسان/ أبريل / إرنا – أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الذي يزور لبنان حاليا، أن حزب الله عنصر مهم في المجتمع اللبناني ويجب احترام آرائه.

جاء ذلك فی مؤتمر صحافی مشترك عقده بوغدانوف مع رئیس كتلة 'الوفاء للمقاومة' التی تضم نواب حزب الله فی البرلمان اللبنانی النائب محمد رعد، فی ختام محادثات مشتركة أجراها الجانبان فی إطار الزیارة الرسمیة التی یقوم بها بوغدانوف للبنان والتی بدأها مساء أول من أمس.

وقال بوغدانوف: إن 'ما یجمعنا (مع حزب الله) هو التعاطف المتبادل بین شعبینا والفهم العمیق حول ما تحتاج إلیه المنطقة، وهو السلم والأمن والاستقرار والهدوء'.

وإذ لفت بوغدانوف إلي أن فی لبنان 'آراء متنوعة من مختلف الجهات وهذا دلیل علي أن اللبنانیین یجب ان یبحثوا تاریخ الحوار الوطنی السابق ونحن نعرف مدي الخبرة للمسؤولین اللبنانیین التی تسمح لهم فی الوصول الي القواسم المشتركة والحلول المناسبة للجمیع'، شدد علي أن 'حزب الله عنصر مهم فی المجتمع اللبنانی ویجب احترام آرائه'. واصفاً اللقاء مع حزب الله بأنه 'كان مفیداً'.

وقال: 'إن روسیا تحترم إرادة الشعب اللبنانی وأولئك الذین انتخبوا حزب الله لیمثلهم فی برلمان البلاد'، مشدداً علي أنه 'یتعین علي جمیع السیاسیین المسؤولین فی لبنان أن یضعوا نصب أعینهم الحفاظ علي سیادة لبنان ووحدة أراضیه واستقلاله'.

ورداً عن سؤال أكد الدبلوماسی الروسی علي أنه 'لا یوجد للازمة السوریة حل عسكری كما لا یوجد بدیل للعملیة السیاسیة'، مشدداً علي أن كلاً من روسیا ولبنان یؤید الحل السلمی للازمة فی سوریا، موضحاً أنه 'لا یوجد بدیل للعملیة السیاسیة التی یجب أن تعتمد علي بیان جنیف فی 30 یونیو/حزیران العام الماضی الذی اعتمدته 'مجموعة العمل' بالإجماع' لافتاً إلي أن هذه الوثیقة تنص علي اختیار مفاوضین من جانب الحكومة ومن جانب المعارضة بهدف الجلوس الي طاولة الحوار بمساهمة ورعایة المجتمع الدولی.

ورداً عن سؤال آخر وصف بوغدانوف محادثاته مع المسؤولین اللبنانیین الذین التقاهم خلال هذه الزیارة وشملت رئیس الجمهوریة میشال سلیمان ورئیس مجلس النواب نبیه بری ورئیس حكومة تصریف الأعمال نجیب میقاتی ووزیر الخارجیة عدنان منصور، بأنها 'كانت ممتعة ومفیدة'. وقال: 'لدینا تقالید جیدة جدا لإجراء استشارات علي مستوي وزارتی الخارجیة حول المشاكل الدولیة والإقلیمیة الملحة، ونقدر عالیا تحلیلات وتوقعات زملائنا اللبنانیین حیال ما یحصل فی هذه المنطقة القریبة جغرافیا وتاریخیا لنا، وتتلاقي مواقفنا فی ما یخص احترام مبادئ القانون الدولی عند حل حالات الأزمات الإقلیمیة الحادة جدا، بما فی ذلك الأزمة فی سوریا'.

وكان حزب الله أقام مأدبة غداء علي شرف الدبلوماسی الروسی، فی أحد المطاعم السیاحیة فی الضاحیة الجنوبیة لبیروت أمس الجمعة حضرها إضافة إلي بوغدانوف الوفد المرافق والسفیر الروسی فی لبنان، ورئیس وأعضاء كتلة 'الوفاء للمقاومة' البرلمانیة، وقیادات ومسؤولین فی حزب الله، وشخصیات سیاسیة واجتماعیة وإعلامیة.

انتهي **2080** 1718