العلاقات بين ايران وتركيا استراتيجية

طهران/27 نيسان/ابريل/ارنا- قال مساعد رئيس الجمهورية في الشؤون الدولية علي سعيد لو، ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية تركيا تتميز بقيمة استراتيجية، موضحا بان الشعبين والحكومتين الايرانية والتركية يدعون للمزيد من تطوير العلاقات علي كافة الاصعدة.

واضاف سعیدلو الیوم السبت للصحفیین علی هامش الاجتماع الاول المشترك لرجال الاعمال الایرانیین والاتراك، ان تطویر العلاقات بین ایران وتركیا والذی تحقق الیوم بالتوصل الی اتفاقیات بین وفدی البلدین بهدف تعزیز العلاقات یعد طفرة ایجابیة جدا فی العلاقات بین طهران وانقرة.

ولفت الی لقاء الوفد التركی صباح الیوم بالمسؤولین الایرانیین، وقال ان الجانبین اتفقا خلال المحادثات علي رفع مستوي التبادل الاقتصادی والتجاری بین ایران وتركیا الی 35 ملیار دولار.

واكد بان تطویر التبادل الاقتصادی بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وتركیا لا یؤدی الی الازدهار الاقتصادی بین البلدین فقط بل یحمل نتائج جیدة علي الصعیدین الاقلیمی والدولی.

والتقي وزیر التنمیة والتخطیط التركی المبعوث الخاص للحكومة التركیة فی شؤون تطویر التعاون الاقتصادی جودت ییلماز، صباح الیوم مساعد رئیس الجمهوریة فی الشؤون الدولیة علی سعیدلو.

وبحث الجانبان خلال اللقاء بخصوص التعاون فی مجالات النفط والغاز والكهرباء والتجارة التفضیلیة الحرة لتحقیق الموازنة المنطقیة والنوعیة واحداث مدن صناعیة وووضع استثمارات مشتركة ومتبادلة وتطویر النقل الترانزیتی وتوسیع صناعة السیاحة ودعم مستوي التعاون المالی بین البلدین .

وبعد هذا اللقاء، عقد الاجتماع المشترك الاول الذی ضم عن الجانب الایرانی مساعد رئیس الجمهوریة فی الشؤون الدولیة ووزیر الصناعة والمناجم والتجارة ورئیس غرفة التجارة الایرانیة ورئیس مؤسسة تطویر التجارة الایرانیة.

اما عن الجانب التركی فقد ضم رئیس المجلس التركی - الایرانی علی عثمان السوی ووزیر التنمیة والتخطیط التركی جودت ییلماز.

وبحث الجانبان خلال الاجتماع الذی حضره ایضا، رجال اعمال ایرانیون واتراك وخبراء اقتصادیون وسفیرا البلدین، الالیات الكفیلیة بازالة العراقیل التی تعترض مسیرة تطویر العلاقات الاقتصادیة بین البلدین.

انتهي** 2344 ** 2342