ايران وتركيا ترتبطان بمصالح مشتركة ولهما اعداء مشتركون

طهران/27 نيسان/ابريل/ارنا اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد، ان ايران وتركيا ترتبطان بمصالح مشتركة ولهما اعداء مشتركون ايضا واضاف بان الاعداء المشتركين يعارضون تنمية العلاقات بين البلدين لانهم يتضررون عندما تتعزز فرص التعاون بين البلدين.

ووصف الرئیس احمدی نجاد خلال استقباله الیوم السبت وزیر التنمیة التركی جودت ییلماز، العلاقات بین البلدین بالمتینة والمستدیمة، وقال ان ایران وتركیا بلدان كبیران ویتمتعان بامكانیات واسعة وان تطویر العلاقات ومستوي التعاون الثنائی یخدم مصلحة البلدین والمنطقة كلها.

واكد بان التعاون بین ایران وتركیا یرتكز علي الاحترام والصداقة والعدالة ویمكن للبلدین ان یكونا من افضل الشركاء وان تتحول العلاقات الی انموذج لباقی الشعوب.

واكد بان مخططات الاعداء والاشرار لا یمكن ان تخلق فجوة بین البلدین وقال: رغم اختلاف المواقف فی بعض القضایا لكنها لا یمكن ان تؤدی الی الحد من سرعة التعاون، وینبغی عبر المزید من المحادثات تبدیل هذه القضایا الی نقاط مشتركة.

واكد رئیس الجمهوریة علی ضرورة ان تعمل ایران وتركیا جنبا الی جنب لتسویة قضایا المنطقة، وقال ان الحلول ستكون ناجعة ومستدامة فی ظل العمل المشترك بین ایران وتركیا.

بدوه صرح وزیر التنمیة التركی جودت ییلماز خلال اللقاء، ان ایران وتركیا ترتبطان بثقافة وقیم وماض مشترك واضاف بان مصیر ایران وتركیا مشترك بخصوص كافة القضایا الاقلیمیة والدولیة، وحتي لو اختلفت وجهات نظر البلدین فی بعض القضایا الا ان تركیا تعی بان مستقبل ومصیر البلدین مرتبط بعضه بالبعض الاخر.

واضاف ییلماز، ان من هم خارج المنطقة لیقولوا ما یحلو لهم بخصوص العلاقات بین البلدین الا ان المهم بالنسبة لتركیا، هو التعاون والتضامن مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وقال وزیر التنمیة التركی متوجها الی الرئیس احمدی نجاد: ان العلاقات بین ایران وتركیا تطورت كثیرا خلال فترة رئاستكم، والاساس الذی وضع سیستمر والتاریخ سیسجل هذا الموضوع .

واشار جودت ییلماز الی الوفد الاقتصادی رفیع المستوي الذی یرافقه فی زیارته الی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، وقال ان تركیا تسعي لرفع حجم العلاقات والتعاون مع ایران خاصة فی المجالات التجاریة لیرقي الی رقم 30 ملیار دولار.

انتهي** 2344 ** 2342