٢٧‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٩:٣٤ م
رمز الخبر: 80632611
٠ Persons
جموع بحرينية واسعة تندد بالإستئثار بالسلطة من قبل فئة

طهران - 27 نيسان - ابريل -ارنا - نددت جموع كبيرة من المواطنين في البحرين بإستمرار الإرهاب الرسمي علي يد النظام عبر ممارساته القمعية، في تجمع جماهيري حاشد نظمته المعارضة عصر أمس الجمعة في 'ساحة الحرية' بمنطقة المقشع غرب العاصمة المنامة, تحت عنوان 'الشعب مصدر القرار'.

وافاد موقع الوفاق البحرینی السبت انه رفعت خلال التجمع یافطات تشیر إلي أن الإرهابی من یهدم مساجد المسلمین ویمنع ان یرفع فیها نداء الحق، وأن الإرهابی هو من قتل أكثر من 120 شهیدا وجرح الآلاف واعتقل آلاف غیرهم ویستمر فی ممارسة الانتهاكات.

كما هتف المشاركون بالمطالبة بإسقاط الحكومة، وتسالوا عن مصداقیة النظام فی حین منع المقرر الخاص بالتعذیب من زیارة البحرین خشیة من النتائج الكارثیة التی سیكشفها إذا تحققت الزیارة.

وقال المساعد السیاسی لأمین عام جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامیة خلیل المرزوق، أن شعب البحرین لم یخرج لكی یقسم القرارات وفق توزیعة مناطقیة، بل إنه یطالب لأن یكون بید كل شعب البحرین، وهذا ما ندعو له ونقدر أن یكون صاحب القرار بل یجب أن یكون صاحب القرار .

وقال أن تكدیس السلطات بید فئة أو شخص، انتهي منذ 14 فبرایر 2011، تكدیس الثروة بید شخص او فئة، یحتاج الي ثورة، أن یكون التعیین فئوی وأن یكون هناك هدر فی المال العام یحتاج الي تغییره الي ثورة، لذلك نحن نقول أنها ثورة اصلاحیة .

وشدد علي أن حراك الشعب انطلق سیاسیا ویبقي كذلك، وانطلق اصلاحیا ویبقي كذلك، وانطلق سلمیا ویبقي .

وقال مدیر مرصد البحرین لحقوق الانسان منذر الخور فی كلمة بالتجمع، أن الحدیث عن الحقوق والحریات فی البحرین هو حدیث عن الألم، مضیفاً أن الحراك فی البحرین لابد أن ینتصر ویذوق البحرین حلاوة الحریة بعد أن ذاق مرارة الإنتهاكات.

وعن الغاء زیارة المقرر الاممی الخاص بالتعذیب للبحرین، قال الخور أن الحقوقیین فی البحرین بذلوا جهوداً كبیرة لأجل دخول المقرر الأممی الخاص بالتعذیب والمقرر الخاص بالقتل خارج القانون والمقرر الخاص بحریة التعبیر و التجمع السلمی والمقرر الخاص بالاختفاء القسری والمقرر الخاص بالاعتقال التعسفی وأیضا هناك مقرر خاص بالقوات المرتزقة التی تعمل فی البلدان، وقد ارسل المرصد الحقوقی ثلاثة وفود الي جنیف كان آخرها فی مارس الماضی حیث اجتمع اعضاء الوفد بالمقرر الخاص بالمرتزقة بعد أن امتلئت البحرین بهذه الفئة .

وأوضح أن المقرر الخاص بالتعذیب بحسب اختصاصه الصادر وفقا لنظام الامم المتحدة بالتنفیذ الكامل للحظر المطلق لسوء المعاملة والتعذیب، ولهذا السبب سعینا أن یكون أول من یدخل إلي البلاد من أجل الإطلاع عل ما یحدث .

ولفت إلي أن السبب الرئیسی والمباشر لتأجیل الزیارة، هو صلاحیات المقرر الاممی حیث یملك صلاحیة مسائلة جمیع المتورطین فی عملیات التعذیب .حیث یمكنه استدعاء ای شخصیة یشتبه بها بالقیام بعملیات التعذیب، إذ تعتمد الحكومة سیاسة ممنهجة وهی سیاسة الافلات من العقاب .

من جانبه، قال الأمین العام لجمعیة التجمع الوطنی الدیمقراطی الوحدوی فاضل عباس، أن أهداف المعارضة واضحة فی إسقاط الدكتاتوریة.

وأردف: فی البحرین نظام وصل الي مرحلة الاستهبال، أصبحت المعارضة عندما تطلق مؤتمرا صحفیا لتعبر عن رأیها جریمة یعاقب علیها القانون القمعی، ثم یقولون عبر شركات العلاقات العامة ان البحرین تتمتع بدیمقراطیة عریقة.

وتابع: یا لها من دیمقراطیة عریقة، ممنوع أن نقول هناك رصاص شوزن, استهداف للشعب بالغازات الخانقة، الشعب وصل الي مرحلة الرشد ونعرف أین تكون الدیمقراطیات العریقة فهی لیست فی التحقیقات الجنائیة ولا فی الغرف السوداء.لذلك كل هذه التحركات وهذا الاستهداف ان لا نقف هنا لنقول ماذا یفعل هذا النظام .

انتهي ** 1837