علاقات ايران مع افريقيا علاقات خاصة ومميزة

طهران/28 نيسان/ابريل/ارنا- قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي، ان علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الدول الافريقية علاقات خاصة، وان علاقاتها مع الدول الصديقة والشقيقة مثل غينيا بيساو علاقات اكثر تميزا.

واشار صالحی الیوم الاحد خلال لقائه فوستینو فودوت إیمبالی وزیر الشؤون الخارجیة والتعاون الدولی والجالیات فی غینیا بیساو، الی زیارات الرئیس الایرانی الی الدول الافریقیة واعرب عن امله بان تسفر زیارة ایمبالی الی ایران فی ایجاد حركة جدیدة لتطویر العلاقات الثنائیة وبدء مرحلة جدیدة للتعاون والاسراع بتنفیذ المشاریع المشتركة.

واكد صالحی استعداد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتطویر العلاقات مع البلد الصدیق والشقیق غینیا بیساو ووضع خبرات ایران القیمة بتصرفها والتعاون الثنائی فی المجالات الصحیة والزراعیة وانتاج الادویة والكهرباء وعملیة التنمیة والاعمار .

كما اشار وزیر الخارجیة الایرانی الی المشاورات والتعاون بین البلدین علي الاصعدة الاقلیمیة والدولیة والازمة فی كل من سوریا ومالی، وقال ان تطویر التعاون وتعزیز المشاورات فی اطار حركة عدم الانحیاز ومنظمة التعاون الاسلامی والاتحاد الافریقی بامكانه ان یكون مؤثرا فی مجال تسویة القضایا المهمة بالمنطقة واتخاذ خطوات للتخفیف من معاناة الشعوب.

من جانبه اشار فوستینو فودوت إیمبالی وزیر الشؤون الخارجیة والتعاون الدولی والجالیات فی غینیا بیساو الی توقیع البلدین علي وثائق التعاون المهم خلال العام الماضی، واصفا التعاون مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مجالات المناجم والصحة والادویة والزراعة والاعمار والطاقة بالمهم، داعیا الی الافادة من خبرات ایران .

واشاد ایمبالی بالاهمیة التی تولیها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لافریقیا، وقال ان غینیا بیساو تعتبر علاقاتها مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بانها استراتیجیة.

واشار الی المشاورات والتعاون بین ایران وغینیا بیساو فی المحافل الدولیة واكد علی ضرورة الاستفادة من تعاون الاتحاد الافریقی ومنظمة التعاون الاسلامی وحركة عدم الانحیاز لاقرار التوازن فی اوضاع العالم والعلاقات الدولیة غیر العادلة.

كما اعلن ایمبالی دعم غینیا بیساو لنشاطات ایران النوویة السلمیة، وقال ان هذه النشاطات هی للاهداف السلمیة والانسانیة.

واوضح الجانبان الایرانی والغینی بیساو وجهات نظرهما ومواقفهما بخصوص التطورات فی سوریة ومالی.

واكد وزیر خارجیة غینیا بیساو علی ضرورة حل مشاكل سوریة من قبل السوریین انفسهم وضرورة انهاء معاناة الشعب السوری.

كما بحث صالحی وایمبالی بخصوص التعاون والتشاور بین القطاعات الخاصة وغرف التجارة وتوفیر التسهیلات القنصلیة .

انتهي** 2344 ** 2342