امريكا تنتهك ابسط المبادئ الدولية وحقوق الانسان

طهران/29 نيسان/ابريل/ارنا قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان من الافضل للادارة الامريكية بوصفها المنتهك لابسط مبادئ حقوق الانسان وقواعد القانون الدولي ان تتحمل مسؤولية اداءها في مجال حقوق الانسان، بدلا من مواصله موقفها الخاطئ والمتكرر في ادانة باقي الدول .

واضاف مهمانبرست الیوم الاثنین فی معرض رده علی التقریر السنوی لوزارة الخارجیة الامریكیة فی اثارة المزاعم الخاویة ضد ایران بشان حقوق الانسان ان التوجه المسیس وممارسه المعاییر المزدوجة من قبل امریكا بخصوص حقوق الانسان علی مستوي العالم، لیس بجدید وقد تحول الی تقلید سیاسی امریكی.

واشار مهمانبرست الی بعض انتهاكات حقوق الانسان فی امریكا، منها دعم زمرة المنافقین وشطب اسم هذه الزمرة من قائمة المجموعات الارهابیة واحداث معتقلات غیر قانونیة خارج الاراضی الامریكیة، والابقاء علی معتقل غوانتانامو والتعذیب والانتهاكات الممنهجة لحقوق الانسان فی هذا المعتقل، وقتل المدنیین فی مختلف مناطق العالم بمافیها العراق وافغانستان وباكستان عن طریق الاحتلال، وكذلك استخدام الطائرات العسكریة بدون طیار، واختطاف مواطنی الدول الاخري ونقلهم الی دول ثالثة، واتباع العنف ضد المهاجرین وعوائلهم وترسیخ عدم المساواة الاجتماعیة وقمع احتجاجات الحركة الاجتماعیة لوال استریت وازعاج المسلمین كجزء من مشروع رهاب الاسلام والتمییز ورهاب الاجانب فی امریكا والاوضاع غیر المناسبة للسجناء فی امریكا التی تضم اكبر السجون فی العالم.

انتهي** 2344 ** 1718