بعض القوي الغربية تسعي لتوفير مصالها عبر زعزعة استقرار الدول الاخري

طهران/29 نيسان/ابريل/ارنا قال امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ان بعض القوي الغربية تحاول تحت مختلف الذرائع ومن خلال زعزعة الاستقرار في الدول الاخري، للتمهيد للتواجد في تلك الدول، وحفظ مصالحها.

واضاف جلیلی الیوم الاثنین خلال لقائه امین المجلس الاعلي للامن القومی فی جمهوریة اذربیجان رامیز مهدییف، ان امثله من الاجراءات الغربیة یمكن مشاهدتها فی الثورات الملونة وبعض دول المنطقة مثل سوریة.

واشار الی الجذور الثقافیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة اذربیجان وقال ان الفرص والتهدیدات المشتركة تمهد للمزید من التعاون بین طهران وباكو فی مختلف المجالات الثقافیة والسیاسیة والاقتصادیة.

واعلن ممثل قائد الثورة الاسلامیة فی المجلس الاعلي للامن القومی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مستعدة وبكل طاقاتها وخبراتها للمزید من تطویر العلاقات بین البلدین.

واضاف جلیلی بان وشائج الصداقة والعلاقات بین ایران وجمهوریة اذربیجان متینة وواسعة الی حد لا یمكن لای احد المساس بها.

من جانبه اكد امین المجلس الاعلي للامن القومی الاذربیجانی علی اهمیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بوصفها بلد صدیق وجار، فی سیاسة اذربیجان الخارجیة.

وصرح رامیز مهدییف بان أمنیه جمهوریة اذربیجان حكومة وشعبا، تتمثل بان تنعم ایران وباستمرار بالقوة والتقدم، وقال ان جمهوریة اذربیجان تري بان تقدم ایران یخدم مصالحها الوطنیة.

انتهي** 2344 ** 1718