أميركا تبتلع ثمار جهودهم باسم الحرية والديمقراطية

بيروت/ 30 نيسان/ أبريل / إرنا – نبه حزب الله العمال في كل أنحاء العالم إلي أن الولايات المتحدة الأميركية تعمل مع حلفائها علي تشويه وابتلاع ثمار جهودهم الخيّرة الصادقة في إعمار الأرض باسم الحرية والديمقراطية، لافتاً إلي أن أميركا لا تمتلك سوي معاول الهدم وأدوات التخريب والإفساد، وهي مصدر محن الشعوب وآلامها.

وأصدرت 'وحدة النقابات والعمال المركزیة' فی حزب الله، بیاناً بمناسبة الأول من أیار عید العمال، لفتت فیه إلي أن 'المطلوب عودة الفكر الإنسانی إلي منابع القیم المحقة للعمل من صدق وإخلاص وتفان فی سبیل الهدف الأسمي للخلق ألا وهو عبادة الله وإعمار أرضه لتتجه بوصلة الحركة الإنسانیة نحو التطور النظیف الخالی من أدناس الظلم والقهر وقد امتلأ العالم منها بفعل الجنوح نحو الجشع والطمع السبب الأساس لكل ما تعانی منه البشریة فی عصرنا الحالی ولا شك فی أن العالم یري أن أمیركا وأدوات ظلمها فی العالم هما مصدر محن الشعوب وآلامها فی مختلف مناحی الحیاة السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة'.

وقال البیان: ' لا شك أن أمریكا الیوم لا تمتلك سوي معاول الهدم وأدوات التخریب والإفساد وبعیدة كل البعد عما تطلقه أبواق زعمائها من الشعارات المزیفة لم تعد تنطلی علي أحد'.

واضاف: 'لیعلم عمال العالم أن جهودهم الخیّرة الصادقة فی إعمار الأرض تعمل أمریكا وحلفاؤها بدون كلل علي تشویهها وابتلاع ثمارها باسم الحریة والدیمقراطیة لتستأثر بنتاجها الخیّر وتغلبه أدوات شر التی تقهر فیها الشعوب المستضعفة'، مشیرةً إلي أن 'لا خیار لشعوبنا سوي رفض هذا المنطق الاستكباری ومقاومته وإسقاطه حتي یعود للأرض أمانها وإطمئنانها والمساحة الأوسع لانتشار عناصر الخیر فیها'.

انتهي **2080** 1718