طهران/30 نيسان/ابريل/ارنا- دان امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي التفجيرات الارهابية التي طالت دمشق مؤخرا، وقال ان هذه الممارسات تؤكد يأس وعجز المجموعات الارهابية وتفضي الي المزيد من كراهية الشعب السوري والراي العام العالمي تجاه حماة وداعمي هذه الاعمال الارهابية.

واضاف جلیلی الیوم الثلاثاء خلال استقباله رئیس مجلس الشعب السوری محمد جهاد اللحام الذی یزور طهران علی راس وفد برلمانی، ان من واجب المجتمع الدولی ان یعمل علی تقلیل معاناة الشعب السوری.

وصرح بان العقوبات والعملیات الارهابیة تستهدف الشعب السوری الاعزل ما یكشف عن الاكاذیب الفاضحة للاعداء فی مزاعمهم بدعم الشعب السوری.

واكد علي امكانیة التوصل الی حل دائم یسهم فی ترسیخ الامن والاستقرار فی سوریا من خلال توفیر الارضیة المناسبة لتشكیل الحوار الوطنی ومشاركة ابناء الشعب فی مواجهة التوجهات العسكریة للاعداء.

من جانبه اشاد محمد جهاد اللحام رئیس مجلس الشعب السوری، بمواقف واجراءات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مساندة الشعب السوری واكد بان الارهاب الدولی یعمل حالیا ضد سوریة، والتعاطی المزدوج للدول الغربیة مع موضوع الارهاب یعد دلیلا علي زیف مزاعمهم فی دعم حقوق الانسان.

انتهي** 2344 ** 2342