٣٠‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٦:٤٠ م
رمز الخبر: 80637302
٠ Persons
صالحي يؤكد ضرورة الوقف الفوري للعنف في سورية

طهران/30 نيسان/ابريل/ارنا- اعلن وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي، دعم الحكومة والشعب الايراني لحق الحكومة والشعب السوري في التصدي للفتن التي يثيرها اعداء المقاومة الاسلامية في سوريا، مؤكدا علي ضرورة الوقف الفوري للعنف والخروج من الازمة عبر الحوار الوطني السوري- السوري.

وتبادل صالحی خلال استقباله الیوم الثلاثاء فی طهران رئیس مجلس الشعب السوری محمد جهاد اللحام، الذی یزور طهران علی راس وفد برلمانی، وجهات النظر بخصوص التطورات فی المنطقة.

واشار صالحی الی مشاورات ایران مع الدول المختلفة بالمنطقة والعالم خاصة المساعی المبذولة فی اطار الخطة الرباعیة للرئیس المصری محمد مرسی لتسویة الازمة السوریة سلمیا، واصفا الدبلوماسیة البرلمانیة والتعاون الثنائی بین برلمانی البلدین بالمفید فی هذا المجال.

بدوره اشاد رئیس مجلس الشعب السوری بالقیادة والحكومة والشعب فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لوقوفهم الی جانب سوریا حكومة وشعبا فی الظروف الحالیة.

واشار جهاد اللحام الی التطورات الاخیرة فی سوریة ولفت الی العملیات الارهابیة، وقال ان مثل هذه الممارسات المعادیة للانسانیة التی تقوم بها المجموعات المتطرفة تؤكد ضعفها علي الساحة.

واشار رئیس مجلس الشعب السوری الی ضغوط الدول الغربیة وبعض دول المنطقة ضد سوریة، وقال ان اثارة موضوع استخدام الاسلحة الكیماویة من قبل الحكومة السوریة تهدف الی التدخل الاجنبی فی سوریة.

وشرح اجراءات البرلمان السوری فی دعم التوصل الی حل للازمة الحالیة واكد علي اهمیة التعاون المشترك بین البرلمانین الایرانی والسوری.

انتهي** 2344 ** 2342