رحيمي يحمّل حماة المعارضة المسلحة في سوريا مسؤولية العمليات الارهابية

طهران/30 نيسان/ابريل/ارنا- دان النائب الاول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي العملية الارهابية التي استهدفت رئيس الوزراء السوري، وقال ان مسؤولية هذه الاجراءات الارهابية تقع علي عاتق الدول التي تدعم المعارضة المسلحة والارهابيين في البلد الصديق والشقيق سورية.

وعبّر رحیمی فی اتصال هاتفی اجراه الیوم الثلاثاء مع رئیس الوزراء السوری وائل الحلقی، عن ارتیاحه لسلامته وصحته بعد تعرضه لحادث اغتیال فی دمشق.

كما عبر النائب الاول لرئیس الجمهوریة عن اسفه لمقتل واصابة عدد من مرافقی رئیس الوزراء السوری فی التفجیر.

وانتقد رحیمی، صمت الامم المتحدة ازاء هذه العملیة الارهابیة، وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تدعو الامم المتحدة وباقی المحافل الدولیة الی ادانة هذه العملیة الارهابیة .

وصرح بان الدول الضالعة فی اراقة دماء الشعب السوری ستكون خجلة امام التاریخ.

واضاف رحیمی انه مما لاشك فیه ان هذه الدماء التی تراق بغیر حق، ستطال الارهابین والقتلة یوما ما .

من جانبه ثمن رئیس الوزراء السوری فی هذا الاتصال الهاتفی، دعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال ان الشعب السوری سوف لن یسمح بصموده وثباته، بان یقع تراب هذا الوطن بید الاعداء والقوي الاجنبیة.

واكد وائل الحلقی ان الجیش السوری حقق خلال الاسابیع الاخیرة نجاحات مهمة، وقال ان العملیات الارهابیة والتفجیرات فی دمشق وحلب وباقی المحافظات السوریة تؤكد یأس وعجز القوي الاجنبیة والمعتدین.

انتهي** 2344 ** 2342