انسحاب الوفد المصري من اجتماعات حظر الانتشار النووي بسبب عدم الجدية

القاهرة/30نيسان/أبريل/ارنا- قال السفير عمر عامر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بمصر إن انسحاب الوفد المصري من اجتماعات اللجنة التحضيرية لمعاهدة منع الإنتشار النووي بجنيف جاء نتيجة الشعور بعدم وجود جدية في تلك الاجتماعات بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

وأوضح عامر فی مؤتمر صحفي عقده الیوم بالقاهرة أن مصر كان لها دور رائد فی المبادرة الخاصة بإخلاء المنطقة من السلاح النووی، حیث تم الاتفاق فی 2010 علي عقد مؤتمر بهدف إخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، لافتا الي أن مصر انتظرت عقد هذا المؤتمر منذ 2010 إلا أن ذلك یحدث.

وأضاف: تقدمنا بكثیر من المقترحات إلي الدول المعنیة لتفعیل هذا الاتفاق، لكننا لم نر أی جدیة، وهو ما ترتب علیه انسحاب وفد مصر الذی ذهب لمناقشة سبل تنفیذ المبادرة ولیس التفاوض علي عقد المؤتمر.

ولفت الي أن مصر لم تلمس أي قدر من الجدیة، وهو السبب الأساسی وراء انسحاب وفد مصر، مضیفا: هذه رسالة الي المجتمع الدولي مفادها أننا لن نقبل أي شيء یمس بمصلحة وأمن مصر القومی.

انتهی**2276**** 2342