وزير الداخلية : سنضاعف جهودنا الدبلوماسية لكشف مصير الجندي المخطوف دانائي فر

طهران/ 10 نيسان / ابريل / ارنا - قال وزير الداخلية : نرفض بشدة خبر استشهاد الجندي المخطوف جمشيد دانايي فر، وسنضاعف جهودنا الدبلوماسية لكشف مصيره.

واضاف وزير الداخلية عبدالرضا رحمان فضلي اليوم الخميس للصحفيين، ان الحكومة الباكستانية ومن تولي مسؤولية متابعة وضع الجندي الاخير من افراد حرس الحدود الايرانيين، يتحملان المسؤولية ونحن ننتظر ماستسفر عنه هذه الجهود.

جدير ذكره ان زمرة ˈجيش العدلˈ الارهابية كانت قد خطفت في 6 شباط /فبراير حرس الحدود الخمسة؛ رامين حضرتي وسجاد زاهاني وجمشيد دانائي فر ومحمد نظامي وجمشيد تيموري، في منطقة جيكور التابعة لمدينة سرباز في جنوب محافظة سيستان وبلوجستان ومن ثم نقلتهم الي داخل الاراضي الباكستانية.

ونشرت الزمرة بعد يومين من ذلك صورا تبنت من خلاله مسؤولية اختطاف حرس الحدود الخمسة هؤلاء ومن ثم اعلنت يوم 23 اذار /مارس انها اعدمت احدهم وهو جمشيد دانائي فر.

و في 6 نيسان / ابريل الجاري تم الافراج عن اربعة من افراد حرس الحدود المختطفين.

انتهي** 2344