قريبًا سيشهد العالم نهاية الفصل الأخير من الحرب العالمية علي سوريا

بيروت/ 10 نيسان / إبريل / إرنا – أكد عضو القيادة القومية في «حزب البعث العربي الاشتراكي» النائب اللبناني عاصم قانصوه «أن العالم سيشهد في الفترة القريبة القادمة نهاية للفصل الأخير من الحرب العالمية التي شنت علي سوريا».

وقال النائب قانصوه خلال حديث لوكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء – إرنا: «إن القيادة السورية التي قاومت وصمدت في مواجهة هذه الحرب علي مدي أكثر من ثلاث سنوات بدأت بدورها تستعد للإعلان عن الانتصارات الكبيرة التي تحققت علي يد قوات الجيش العربي السوري واللجان الشعبية وبالتالي الاحتفال بها مع اهلنا وشعبنا وامتنا وشركائنا وحلفائنا وكل الاحرار في منطقتنا والعالم».

وأكد النائب قانصوه أن من حق الرئيس الدكتور بشار الاسد الترشح للانتخابات الرئاسية التي ستجري في موعدها المحدد، وقال في هذا الصدد: «لقد ادرك الشعب السوري المجاهد والصابر خطورة الويلات والاخطار التي مرت عليه وعلي وطنه وادرك ايضا اهمية وجود شخص الدكتور بشار الاسد في سدة الحكم في سوريا واهمية إدارته لشؤون الحكم ودوره الحكيم في مواجهة اهداف الحرب الخبيثة علي سوريا». مؤكدًا أن الرئيس الأسد سيترشح للانتخابات الرئاسية وسيحقق نجاحًا كبيرًا في هذا الاستحقاق المهم بسبب تزايد شعبيته.

وردًا عن سؤال أكد النائب قانصوه أن «التصعيد الذي حصل أخيرًا علي الجبهة الشمالية وعبر ثلاثة محاور، محور إدلب ومحور غرب حلب ومحور كسب (اللاذقية) الذي بدا وكانه جاء من خارج سياق كل الجبهات المفتوحة مع الجيش العربي السوري، ستكون نتائجه مفاجئة للذين يقفون خلف هذا التصعيد» متوقعا انهيارًا لمحور حلب التي «يستعد الجيش العربي السوري لاستعادتها بعدما اصبحت الجماعات الارهابية التكفيرية مشتتة ومقطعة الاوصال»، وقال: «خلال الايام القادمة ستسمعون الاخبار الممتازة عن محور كسب».

وختم النائب قانصوه يقول: «إن الصراع مع هؤلاء الارهابيين دخل مرحلة جديدة وهي تشي بارتفاع وتيرته لا سيما واننا وحلفاءنا لن نسمح بنجاح المحاولات التركية ومن يقف وراءها ولذلك ومع فشل هذا التصعيد الجديد في هذه المحاور ستظهر معطيات جديدة من شانها ان تضع الازمة في سورية في مسار جديد، إما ان تكون سمته الاساسية الحل العسكري او التسليم ببقاء النظام وعلي راسه بشار الأسد».

انتهي **2080**1462