العميد جزائري: الشعب الايراني صامد حتي لو طال امد مناهضة اميركا 100 عام

طهران - 30 نيسان - ابريل - ارنا - اكد مساعد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة العميد مسعود جزائري ان الشعب الايراني مستمر في صموده وصلابته امام اميركا حتي لو طال امد مناهضتها له 100 عام.

وفي كلمة القاها الثلاثاء اشار جزائري الي بعض الوثائق الصادرة عن مقرات التخطيط وغرف الفكر التابعة لاميركا والكيان الصهيوني والتي تؤكد الاستمرار في ممارسة الضغوط علي الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان الساسة والمنظرين في الجبهة المناوئة لاتدرك طرق ادارة الشعب الايراني المسلم القائمة علي نظرية ولاية الفقيه وتتصور انها تستطيع ارضاخ الجمهورية الاسلامية الايرانية واجبارها علي الاستسلام وتغيير منهجها.

ولفت الي الاحباط الذي آلت اليه غرف الفكر والتخطيط ومؤسسات الدراسات الاميركية الاوروبية في تقديم ردود واضحة حول اسباب بقاء الجمهورية الاسلامية الايرانية ومقاومتها رغم مختلف الضغوط لمايربو علي 3 عقود وقال ، ان معركتنا مع الاستكبار العالمي تشكل موضوعا اساسيا يدخل في اطر التوجيهات الدينية الخالدة وبالتاكيد فان نتيجتها النهائية ستتمثل في انهيار جبهة الاستكبار.

وشدد ان الشعب الايراني لن ينثني قيد انملة عن هذا النهج وسيحقق الانتصار لامحالة في هذه المعركة التاريخية.

واوضح ان اميركا محكومة بالهزيمة علي صعيدي الحرب العسكرية والبرمجية في مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واردف ، ان هيكلية القوة في الحكومة الاميركية علي صعيد المواجهة مع التوجهات الجديدة مثل معارضة قوي الهيمنة ونمو النزعات الانفصالية في مختلف الولايات الاميركية وعشرات المشاكل والتحديات المهمة الاخري من جهة ودخول النظرية الليبرالية الديمقراطية من جهة اخري تنبئ بمصير قاتم يتمثل بانهيار اميركا وعلي العكس فان بنية وهيكلية الجمهورية الاسلامية الايرانية تزداد قوة وشدة باستمرار مع عامل الزمن.

وشدد علي مواصلة الدفاع والمواجهة حتي الانهيار الكامل لجبهة الاستكبار وتحقيق النصر المؤزر لجبهة الحق والايمان.

انتهي ** 1837