٣٠‏/٠٤‏/٢٠١٤ ٨:٥٧ ص
رمز الخبر: 81144352
٠ Persons
وزير الثقافة: ايران مستعدة للتعاون المشترك مع اليونسكو

طهران/ 30 نيسان/ ابريل- قال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون المشترك والوثيق مع منظمة التربية والعلم والثقافة (اليونسكو) من اجل تنفيذ البرامج الاقليمية لهذه المنظمة.

وقال الوزير علي جنتي لدي لقائه ايرينا غئور بوكوفا ان اليونسكو تتمتع بمكانة خاصة علي الصعيد العالمي وان ما تقوم به من مسؤوليات ثقافية وتعليمية وعلمية واتصالاتية، واسعة للغاية.

واعلن ان اليونسكو لها دور كبير ومؤثر في تبادل وجهات النظر والتعاون الثقافي للشعوب قائلا 'نامل ان يقدم مندوبو اليونسكو صورة صحيحة عن التراث الثقافي للجمهورية الاسلامية الايرانية الي المجتمع الدولي.'

واعلن وزير الثقافة استعداد ايران لاقامة مؤتمر مشترك مع اليونسكو ودول المنطقة وقال ان اقامة اسابيع الافلام القصيرة والوثائقية و معارض للصور والرسم والكاريكاتير تشكل اهم محاور التعاون المشترك.

واشار جنتي في جانب آخر من حديثه الي اقرار اقتراح رئيس الجمهورية حسن روحاني بشان عالم بعيد عن العنف والتطرف من قبل الامم المتحدة وقال ان ايران مستعدة للتعاون مع اليونسكو لاجراء سمفونية السلام.

واشار جنتي الي متحف السينما في ايران وقال انه مجموعة مميزة من الافلام الايرانية والاجنبية وان ايران مستعدة لتقديم مالديها من ارشيف السمعيات والمرئيات لبعض دول المنطقة بما فيها العراق وافغانستان.

واوضح ان ايران واليونسكو من شانهما ان يتعاونا في مجال اقامة المهرجانات وانتاج الافلام التي تروي التقاليد والعادات سواء في ايران او المنطقة.

واشار الي نشاطات وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي وقال انها تتنوع بين السينما والموسيقي والفنون التشكيلية والاستعراضية والمطبوعات والنشر.

واشار الوزير جنتي الي اقامة الدورة السابعة والعشرين لمعرض طهران الدولي للكتاب ووصفه بانه اكبر حدث ثقافي في ايران وقال ان المعرض يقام سنويا بمشاركة فاعلة لدور النشر المحلية والاجنبية.

من جانبها اكدت المديرة العامة لليونسكو علي اهمية الربط بين التراث والتقاليد والحداثة وقالت ان العديد من الافكار والابداعات قد تكون نابعة من التراث وان ما اقترحته الجمهورية الاسلامية الايرانية علي الامم المتحدة بشان عالم بعيد عن العنف يتوافق تماما مع ميثاق اليونسكو.

واشارت الي الاقتراح الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية في الالفية الماضية للحوار بين الحضارات وقال ان عقد التسعينات سجل تعاونا ثقافيا لم يسبق له مثيل بين اليونسكو و ايران.

واوضحت انه من الضروري الاستعانة بالشخصيات الثقافيه والفنيين لتربية الكوادر التي يمكن ان تساهم في المكافحة العالميه للتطرف.

وتطرقت الي اهمية الثقافة والفن في العصر الحاضر وقالت انه لابد من دفع العالم نحو التنمية المستدامة حيث تؤدي فيها الثقافة الدور الاكبر والمحوري.

انتهي**1369