أمين الجميل: إذا كانت الأمور مؤاتية سنبحث بأمر ترشيحي لرئاسة الجمهورية

بيروت/ 30 نيسان/ إبريل/ إرنا – أكد رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» أمين الجميل، أن الانتخابات الرئاسية ستصل إلي «مرحلة نفكر فيها ببدائل» بشأن المرشح في الدورات المقبلة معلنًا أنه «إذا كانت الأمور مؤاتية سنبحث بأمر ترشيحي لرئاسة الجمهورية».

وأوضح الجميل في حديث أجرته معه قناة «المنار» اللبنانية التابعة لحزب الله الليلة الماضية أن «فريق 14 آذار اجتمع قبل جلسة الانتخاب الأولي (الأسبوع الماضي) وتم الاتفاق علي متابعة الاستحقاق دورة بعد أخري لكي نلتقي ونفكر في الخطوات القادمة».

وكشف عن اجتماع لقيادات «14 آذار» الذي ينتمي إليه سيعقد في خلال 24 ساعة للتفكير في «ماذا بعد لأنه يهمنا إيصال رئيس إلي سدة الرئاسة وليس أن نأخذ فقط موقف ترشيح». مشيرًا إلي أنه «إذا لم ننجح في الدورات الأولي (بانتخاب رئيس حزب «القوات سمير» سمير جعجع) فيجب أن نبحث عن بدائل»،

وقال: «نريد رئيس جمهورية قويا يجمع البلد ويوصله إلي برّ الأمان وسنصل إلي مرحلة نفكر فيها ببدائل بشأن الاستحقاق الرئاسي، وهذا أمر طبيعي، ومن الطبيعي أن أترشح للانتخابات الرئاسية إذا كانت الأمور مؤاتية».

ولفت الجميل إلي أن الاستحقاق الرئاسي «حسب الميثاق الوطني، هو استحقاق ماروني ومسيحي، لذا علينا أن نؤدي دورنا (كمسيحيين) ونحن لا نحبذ أن يفرض رئيس علي المسيحيين لا يجسد قاعدة مسيحية قوية».

وعن كيفية مقاربته لموضوع حزب الله، قال رئيس حزب «الكتائب»: «الشعب اللبناني هو شعب مقاوم ونحن في هذا البيت دفعنا ثمنا غاليا في سبيل المقاومة، كما أن هناك أحزابا وأطرافا أخري دفعت ثمن مقاومتها ومنها حزب الله ولا يمكن أن ننكر هذا الشيء».

أضاف الجميل: «في العام 2000 ولولا التضحيات لما تم التحرير (من الاحتلال الصهيوني)، بالإضافة إلي ذلك كلنا نعرف أن هناك تحديات تحدق بالوطن لذا يجب أن نجلس إلي الطاولة لنري كيف سندافع ونحمي الوطن أمام التعديات والطموحات بحق سيادتنا وأرضنا».

انتهي **2080**2344