السفیر العراقی : العراقیون یدلون باصواتهم بهدوء
فی الانتخابات البرلمانیة

طهران/ 30 نیسان / ابریل / ارنا - اكد السفیر العراقی فی ایران محمد مجید الشیخ ان عملیة التصویت فی الانتخابات التشریعیة العراقیة تجری بهدوء وسلاسة مؤكدا بان الشیعة یشكلون الغالبیة فی هذه الانتخابات نظرا للتركیبة السكانیة والدینیة فی داخل العراق.

وفتحت صنادق الاقتراع صباح الیوم الاربعاء امام الناخبین العراقیین بمشاركة 39 كیانا سیاسیا .

ویحق لاكثر من عشرین ملیون ناخب عراقی الإدلاء بأصواتهم فی الانتخابات التشریعیة، والتی یتنافس فیها اكثر من 9 آلاف مرشح علي 328 مقعدا.

وبخصوص توقعه للخارطة السیاسیة العراقیة فی المستقبل قال السفیر العراقی فی طهران، ان استطلاعات جرت بهذا الخصوص الا ان النتیجة النهائیة یسجلها الشعب العراقی عبر صنادیق الاقتراع.

وصرح بان نتائج الانتخابات البرلمانیة بامكانها ان تأسس لاحلال المزید من الاستقرار والهدوء وترسیخ الامن الداخلی وتحقیق الازدهار فی الاقتصاد العراقی علی الصعیدین الداخلی والخارجی.

واشار الی ان اكثر من 20 ملیون عراقی حائزین علی شروط الانتخاب معربا عن امله بمشاركة الجمیع وذلك لتوجیه صفعة قویة لكل الارهابیین واولئك الذین لایریدون الخیر للعراق.

واكد السفیر العراقی ان البعض یحاول الیوم وفی البرهة الحالیة من الحیاة السیاسیة للعراق، اعادة العراق الی المربع الاول لكن علی هذه الاطراف ان تعلم ان اهدافها المشؤومة لن تتحقق.

وصرح بان التقاریر الاولیة من داخل العراق تشیر الی اجراء عملیة التصویت فی الانتخابات البرلمانیة بسلاسة وهدوء رغم العملیات الارهابیة التی وقعت الایام الاخیرة لترهیب الشعب ومنعهم من الادلاء باصواتهم .

یذكر ان الانتخابات البرلمانیة الحالیة هی الثالثة منذ الاطاحة بنظام صدام عام 2003.

یشار إلي أن عملیة الاقتراع الخاص للمشمولین من منتسبی القوات الامنیة والمهجرین والراقدین فی المستشفیات ونزلاء السجون، بدات أول أمس الاثنین (28 نیسان 2014)، فیما تم اغلاق صنادیق الاقتراع فی الساعة السادسة مساءً، وأعلنت مفوضیة الانتخابات، أن نسبة التصویت الخاص بلغت 91.46%، مشیرة الي أن هذه النسبة هی الاعلي منذ العام 2003.

كما توجه العراقیون المقیمون خارج البلاد، الاحد والاثنین (27 و28 نیسان 2014)، إلي مراكز الاقتراع فی دول إقامتهم للإدلاء بأصواتهم للانتخابات البرلمانیة .

وقد اعدت المفوضیة مئة ومركزین و654 محطة اقتراع فی 19 دولة هی: الولایات المتحدة وبریطانیا والمانیا والسوید وهولندا وكندا واسترالیا والدنمارك وتركیا وایران والاردن والامارات ولبنان ومصر. و5 مراكز فرعیة ترتبط اداریاً بمكاتب الدول المجاورة لها هی: النمسا واسبانیا،علی ان ترتبط فرنسا بمكتب المانیا والنروج بمكتب السوید ونیوزیلندا بمكتب استرالیا».

انتهي** 2344