تقارب دول المنطقة، السبيل الوحيد للافاده من طاقات الخليج الفارسي

بندرعباس/30نيسان/ابريل- اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان الخليج الفارسي والقضايا المتعلقة به تحظي باهمية خاصة حيث يمكن استخدام طاقاته من خلال التوجهات الصحيحة وتقارب ايران ودول الجوار.

واعتبر لاريجاني في كلمة القاها اليوم الاربعاء في المهرجان الوطني الرابع للخليج الفارسي الاقتصاد بانه احد الابعاد الهامة للخليج الفارسي نظرا الي ما يحويه من مصادر من النفط والغاز.

واشار الي ان امن الخليج الفارسي بحاجة الي روية خاصة بسبب الاسباب الجيو سياسية والجيو استراتيجية اضافة الي الاهمية الاقتصادية والبيئية للخليج الفارسي.

واشار الي حدوث حروب متعددة في المنطقة طوال العقود الاخيرة قائلا ان بعض الدول احتلت افغانستان والعراق بذريعة ارساء الديمقراطية ومكافحة الارهاب كي تقوم باجراء تغييرات في المنطقة لكن هذه الممارسات اتت بنتائج عكسية.

واكد علي اهمية الامن في الخليج الفارسي وقال ان ارساء الاستقرار واستتباب الامن لا يتحقق الا من خلال آليات تاتي من داخل المنطقة والتقارب.

وقال ان احدي القضايا الاخري المتعلقة بالخليج الفارسي هو التلاعب باسمه وان هناك وثاق كثيرة توكد اصالة اسم الخليج الفارسي وان الدول التي تسعي وراء تزوير هذا الاسم قد اقتنعت نفسها بحقيقة اسم الخليج الفارسي.

واضاف ان هذه الدول تتصور بانها تستطيع توفير الارضية لممارسه الضغط السياسي علي ايران من خلال طرح هذا الاسم المزيف.

وصرح ان ايران لم تسع يوما للاساءه لدول الجوار بل تحترم هذه الدول لكن بعض الدول الصغيرة بتاريخها القصير كانت تتصور بانها تستطيع انقاذ نفسها من هذا الاذلال الناجم عن التصور الذاتي.

واكد انه يجب تكوين التوجهات المتسمه بالتعامل في المنطقة من اجل ازدهار الاقتصاد واستتباب الامن المستديم.

انتهي**2018** 1718