طهران واثینا تعززان علاقاتهما الثقافیة والفنیة

طهران / 1 حزیران / یونیو /ارنا- اكد وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی الایرانی علی جنتی علي الاستفادة الواسعة من الطاقات الثقافیة والفنیة للبلدین ایران والیونان.

وقال جنتی خلال استقباله السفیر الیونانی فی طهران الاحد، ان ایران والیونان ورغم المشتركات الثقافیة الكثیرة والطاقات الفنیة لم تتمكنا من الاستفادة منها بصورة صحیحة لذا ینبغی العمل للاستفادة منها بصورة واسعة.

واشار الي العلاقات السیاسیة والثقافیة العریقة بین البلدین وماضی الاتفاقیات الثقافیة الموقعة بینهما منذ اكثر من 60 عاما وقال، انه وفقا لهذه الاتفاقیة كان یتم التوقیع كل عامین علي برنامج التبادل الثقافی بین البلدین بما یحدد اطار الانشطة الثقافیة والفنیة بین الشعبین الا ان هذه تنفیذ الاتفاقیة قد تجمد منذ فترة وینبغی استئناف ذلك مرة اخري.

واوضح انه بالامكان التعاون فی مجال اقامة الملتقیات العلمیة والافلام والسینما والموسیقي والرسم وترجمة المؤلفات العلمیة والثقافیة بلغة البلدین.

وتابع وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی، انه یتم الیوم التاكید كثیرا علي الدبلوماسیة الثقافیة، التی تاتی الي جانب الدبلوماسیة السیاسیة.

واكد عضو المجلس الاعلي للثورة الثقافیة فی البلاد، ان جمیع اتباع الادیان السماویة یعیشون فی ایران الي جانب بعضهم بسلام ووئام ویتمتع الجمیع بحقوق مواطنة متساویة.

واضاف جنتی، ان الخطر الذی یهدد الامن الدولی الیوم هو التطرف والبعض منه یجری للاسف باسم الاسلام، لذا فان الحاجة هی الي التعاون العالمی لمواجهة هذا الخطر والفكر المنحرف.

بدوره دان السفیر الیونانی فی طهران غیوغیوس آیفانتیس التطرف والممارسات والاعمال الوحشیة لجماعة داعش الارهابیة وقال، لقد واجهنا نحن ایضا هذه المشكلة تاریخیا حین ظهور الصلیبیین الذین لم یكونوا یقبلون بنا لاننا لم نكن من تلك العقیدة المسیحیة التی یریدونها هم وهو الامر الذی جعلهم یرتكبون الابادة البشریة بحقنا.

واضاف، ان الدین والمذهب وسیلة للتقارب بین المجتمعات ولیس اقامة جدار بین الشعوب وان سیاسة الحكومة الیونانیة مبنیة علي تطویر العلاقات بین الحكومات والشعوب.

انتهي ** 2342