العبادي: الوحدة مسألة اساسية في الأمن الوطني وهزيمة داعش حتمية

طهران - 1 حزيران - يونيو - ارنا - أكد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، الاثنين، أن الوحدة الوطنية مسألة اساسية في الأمن الوطني، فيما أشار إلي أن هزيمة تنظيم 'داعش' باتت حتمية.

وقال العبادي في محاضرة القاها، اليوم الاثنين ، في مركز النهرين بشأن ادارة الدولة واثرها علي الأمن الوطني، بحسب بيان لمكتبه ، إن 'الوحدة الوطنية مسألة اساسية في الأمن الوطني وفي مواجهة داعش والانتصار عليه'، مشدداً علي ضرورة أن 'لايؤثر التنافس بين الكتل علي الوحدة بين العراقيين'.

وأضاف العبادي 'سعينا الي ايجاد حلول ومعالجات لتجاوز الكثير من الخلافات والأزمات المتوارثة واجرينا اصلاحات مهمة في مؤسسات الدولة والمؤسسة العسكرية علي وجه الخصوص'، معتبرا أن 'الأمن لايتحقق بالعدد وانما بالنوع والأداء ، وان هناك ترابطا بين الأمن الوطني وادارة الدولة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية'.

وأكد العبادي أن 'تنظيم داعش الارهابي لم يعد قادرا علي تجنيد مقاتلين من المناطق التي يحتلها، ولذلك لجأ الي استقدام مقاتلين اجانب لمواجهة النقص الكبير في اعداد المنتمين والمقاتلين معه'، مؤكداً أن 'هزيمته حتمية امام الاستعداد العالي لقواتنا البطلة والحشد الشعبي للتضحية علي طريق الانتصار'.

ومن المقرر ان يتوجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء اليوم الاثنين الي العاصمة الفرنسية باريس لحضور الاجتماع الوزاري المصغّر الثاني لوزراء الشؤون الخارجية للتحالف ضد تنظيم 'داعش'.

انتهي ** 1837