اكثر من 1000 شخصية علمية وثقافية ودينية وفكرية من 45 بلدا في ايران

طهران/2حزيران/يونيو/ارنا- أعلن السيد كمال موسوي زادة، مسؤول اللجنة المشرفة علي شؤون الضيوف المشاركين في مراسم الذكري السنوية الـ 26 لرحيل مؤسس النظام الاسلامي في ايران – مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني طاب ثراه أن 1000 شخصية علمية وسياسية وثقافية واسلامية من 45 بلدا سوف يشاركون في هذه المراسم التي ستقام يوم الخميس 4 حزيران الجاري.

واكد موسوي زادة وصول عدد من هؤلاء الضيوف وهم من مختلف شرائح مجتمعات دولهم بينهم شخصيات ثقافية وعلمية واجتماعية الي ايران الاسلامية، وقال: إن هؤلاء هم من العراق واليمن وسوريا والمانيا وروسيا وهولندا وماليزيا والهند وبنغلادش وسيريلانكا وأمريكا وغيرها.

وأكد أن الضيوف سيقيمون في الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد مشاركتهم في المراسم لمدة 3 أيام. وشدد علي أن مشاركة هؤلاء الضيوف في مراسم رحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية تحظي بأهمية بالغة خاصة في ظل المزاعم الكاذبة التي تطلق ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية والاطلاع علي حقائق الامور. كما سيقوم أكثر من 80 صحفياً ومراسلاً من 17 بلدا الي طهران بتغطية مراسم الذكري السنوية لرحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية.

وأعلن مساعد وزير الارشاد الاسلامي في الشؤون الصحفية محمد منصور كوشش أن هؤلاء الصحفيين هم من اليابان وبريطانيا وأمريكا وتركيا والعراق ولبنان والصين والكويت وافغانستان وقطر وكولومبيا ولوكسمبورغ وايطاليا والامارات والسويد والمانيا وسويسرا.

إنتهي**1110**1369