٠٢‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١١:١١ ص
رمز الخبر: 81631958
٠ Persons
روحاني : ايران ستبقي حتي النهاية الي جانب سوريا

طهران/ 2 حزيران/ يونيو/ ارنا - اشاد رئيس الجمهورية حسن روحاني بمقاومة الحكومة والشعب السوريين وقال : لاشك فيه ان الحق سينتصر في معركة الحق ضد الباطل، ونحن واثقون ان القوي الاجنبية سوف لن تتمكن من فرض شروطها علي الشعب السوري.

واعرب الرئيس روحاني اليوم الثلاثاء خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، عن امله بانتصار الشعب والقوات المسلحة السورية في حربها ضد الارهابيين وقال : اليوم وبعد 4 سنوات من الصمود والمقاومة فان احلام ومخططات اعداء سوريا قد باءت بالفشل وتبددت بعدما كانوا يتصورون بانهم قادرون علي احتلال دمشق في غضون اشهر.

وصرح ان الشعب السوري يعاني من حرب مفروضة من قبل بعض الدول والجماعات الارهابية، لكن هذا الشعب قادر علي التصدي لجميع المؤامرات والمخططات عندما يريد ذلك ، كما استطاع الشعب الايراني من تحقيق النصر في سنوات الدفاع المقدس رغم دعم العديد من الدول لنظام صدام البائد.

وأكد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي، ان الارهابيين أعجز من ان يتمكنوا من التغلب علي الشعب السوري، وقال من المؤسف ان بعض دول المنطقة ترتكب اخطاء في حساباتها وتتصور ان العناصر الارهابية، أداة بايديها علي الدوام لتمرير اهدافها في حين ان الارهاب سينقلب عليها عاجلاً أم آجلاً .

واشار الرئيس روحاني الي العلاقات الطيبة بين دمشق وطهران بعد انتصار الثورة الاسلامية، مشددا علي ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية.

وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا ستقف الي النهاية الي جانب الحكومة والشعب في سوريا.

واضاف رئيس الجمهورية، ان طهران ومنذ بداية المؤامرة ضد الحكومة والشعب السوري، لم تنسي مسؤولياتها الاخلاقية والانسانية امام الشعب السوري رغم مؤامرة الحظر المفروضة عليها، وواصلت مساعداتها ودعها للحكومة والشعب في سوريا.

من جانبه ابلغ رئيس مجلس الشعب السوري شكر وتحيات القيادة والشعب في سوريا لقائد الثورة الاسلامية ولرئيس الجمهورية وللحكومة والشعب الايراني وقال ان سوريا حكومة وشعبا لن تنسي حماية ودعم الشعب الايراني الصديق والشقيق لها .

وثمن محمد جهاد اللحام المواقف المبدئية لايران المطابقة للمعايير الانسانية والتي تم التأكيد عليها من قبل جميع الاديان والمذاهب، وانتقد عدم فاعلية وفقدان الارادة الحقيقية لدي الامم المتحدة في تطبيق اقتراح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بتطهير العالم من العنف والتطرف.

واشار الي الاوضاع في المنطقة سيما الاعتداءات علي الشعب اليمني الفقير واعرب عن اسفه لدعم وحماية بعض الدول للارهابيين في سوريا وقال ان هذه الدول تنفذ اجندات امريكا والغرب في المنطقة ولاشك ان هذا السلوك يخدم مصلحة الكيان الصهيوني .

واعرب رئيس مجلس الشعب السوري عن امله في احباط مؤامرات الكيان الصهيوني في ظل دعم وممانعة شعوب المنطقة، وان يحقق الشعب السوري قريبا النصر في مواجهة المؤامرات .

انتهي** 2344