٠٢‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١٢:٤٠ م
رمز الخبر: 81632166
٠ Persons
ايران والعراق يتعاونان في مجال البحث عن رفات الشهداء

طهران/ 2 حزيران/ يونيو/ ارنا - أكد مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية ووزير حقوق الانسان العراقي، علي استمرار الجهود للبحث عن رفات الشهداء الايرانيين في الاراضي العراقية.

وأكد حسين امير عبداللهيان خلال لقائه محمد مهدي البياتي علي الاهمية الكبيرة التي توليها الحكومة والشعب الايراني سيما عوائل الشهداء والمفقودين لموضوع التحري عن رفات الشهداء وتحديد مصير المفقودين جراء الحرب المفروضة، معربا عن شكره للتعاون الطيب والجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لاستمرار عمليات البحث عن رفات الشهداء.

كما أشار الي اهمية المكافحة الشاملة للارهاب التكفيري مؤكدا علي استمرار دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة والشعب العراقي في محاربة الارهاب، معربا عن امله في تحقيق الانتصار الحاسم للعراق في مواجهة الارهابيين وعودة الامن والاستقرار الي العراق.

واشار امير عبداللهيان الي فتوي المرجعية العليا للشيعة في العراق في التعبئة الشعبية ضد الارهاب التكفيري معتبرها انموذجا للدراية والحصافة الدينية والسياسية لخدمة وحدة الشعب.

واضاف مساعد وزير الخارجية، ان اجتياز العراق للازمات الحالية، يتحقق فقط في اطار الوحدة الوطنية والابتعاد عن النزاعات والصراعات الطائفية وبالاتكاء علي القدرات الوطنية.

بدوره قدم العميد باقرزاده قائد لجنة البحث عن رفات الشهداء في هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، تقريرا عن اعداد الشهداء الذين تم كشف رفاتهم، البالغة 45 الف شهيد وقال ان 6 الاف شهيد لازالوا قيد البحث عن رفاتهم .

وأعلن استعداد لجنة البحث عن رفات الشهداء، لتأسيس مركز لابحاث الحمض النووي بالمنطقة في حال تعاون الامم المتحدة.

من جانبه وصف وزير حقوق الانسان العراقي العلاقات بين ايران والعراق بالودية والاخوية والستراتيجية معربا عن شكره للدعم الواسع الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة والشعب العراقي في محاربة الارهاب.

واكد البياني علي استمرار الدعم القوي من قبل الجانب العراقي لنشاطات لجنة التحري عن رفات الشهداء والمفقودين جراء الحرب المفروضة معربا عن امله بالعمل علي انهاء موضوع البحث عن رفات الشهداء الايرانيين بنجاح خلال فترة اداء مهام اعماله في وزارة حقوق الانسان .

انتهي** 2344