٠٢‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١:٥١ م
رمز الخبر: 81632326
٠ Persons
امين المجلس الأعلي للامن القومي: الغرب اخطأ في حساباته

طهران/2 حزيران/ يونيو- وصف أمين المجلس الاعلي للامن القومي علي شمخاني سوريا بانها الخط الامامي للدفاع عن الاراضي الاسلامية أمام الكيان الصهيوني و الارهاب واضاف لوعمد الغرب الي إثارة الازمات لضمان امن الكيان الصهيوني فيكون بذلك قد اخطأ في حساباته وان هذا الخطأ لايمكن التعويض عنه باي شكل.

وأشار شمخاني اليوم الثلاثاء خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام الي مقاومة سوريا حكومة و شعبا خلال السنوات الاربعة الماضية امام الجماعات الارهابية معتبرا الحوار و التعاون بين الدول الاسلامية والحد من تدخل الدول الاجنبية بانه السبيل الوحيد لمواجهة الارهابيين و التكفيريين.

وتابع قائلا ان سوريا هي في الخط الامامي للدفاع عن الاراضي الاسلامية امام الكيان الصهيوني و موجة الارهاب التكفيري لذلك فإن اضعاف سوريا سيؤدي الي اثارة الكثير من الازمات والمشاكل في المنطقة. واضاف ان امريكا و حلفائها في المنطقة قدموا الدعم العلني للارهابيين و التكفيريين و قاموا بتدريبهم و انتهكوا بذلك القرارات الدولية و فرضوا قيودا علي الشعب السوري و الحكومة المشروعة فيها بدلا من وقف الدعم المالي والتسليحي للارهابيين.

وشدد علي الدعم الشامل الذي قدمته ايران و الكثير من الدول لسوريا و اضاف ان ارادة القادة العسكريين و الامنيين في سوريا و وقف الدعم للارهابيين سيسهم في تحويل الظروف الميدانية لصالح الامن و الاستقرار في سوريا.

وفي جانب اخر من تصريحاته وصف الارهاب بانه سيف ذو حدين سيرتد علي حامليه.

واعتبر مشاريع امريكا و بعض حلفائها لتقسيم المنطقة بانها مؤشر علي ارادة نظام الهيمنة لانتشار الارهاب في سوريا و العراق.

من جانبه قدم اللحام خلال هذا اللقاء شكره للدعم الذي قدمته ايران لسوريا في مختلف المجالات ووصف دعم بعض دول الجوار للارهابيين والتكفيريين بانه سجل اسود لهذه الدول التي فضلت مصالح الاستعمار علي امن الدول الاسلامية.

واعرب عن اسفه لعدم وجود ارادة قوية لمكافحة الارهاب واضاف ان منظمة الامم المتحدة و مجلس الامن تجاهلا قتل الناس الابرياء علي ايدي الجماعات التكفيرية و اتخذا موقف المتفرج تجاه هذه الجرائم.

واضاف سنحارب الارهاب في سوريا بكل ما اوتينا من قوة معتمدين علي ارادة الشعب السوري و علي الجيش و علي اصدقائنا.

إنتهي**1110**1369