٠٢‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٧:٠٢ م
رمز الخبر: 81632842
٠ Persons

طهران/2حزيران/تموز- اعتبر وزير الخارجية محمد جواد ظريف سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم سوريه حكومة وشعبا في مكافحة الارهاب والتطرف بانها ثابته لا تتغير واكد اننا سنبقي الي جانب الحكومة والشعب السوري في مكافحة الارهاب والتطرف.

وادلي ظريف بهذا التصريح خلال استقباله اليوم الثلاثاء رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام.

وقال ظريف متوجها الي اللحام اننا نهنئكم باعتباركم ممثلا للشعب السوري والسيد الرئيس بشار الاسد لمقاومتكم التاريخية في مواجهة الارهابيين.

واكد علي ان النصر حليف الشعب السوري في كافة الاصعدة خاصة السياسية وقال ان حماة الجماعات الارهابية باتوا اليوم معزولين وانهم اصبحوا مرغمين علي التعاون مع الحكومة والشعب السوري.

واضاف انهم فهموا بان الامن والنفوذ لا يمكن توفيرهما من خلال انفاق الاموال او بيع اللعب القتالية في المنطقة.

واعتبر التنسيق الثلاثي بين ايران والعراق وسوريا خاصة في مجال مكافحة الارهاب وداعش بانه يخدم مصالح المنطقة قائلا اننا نعتقد بان مشاكل المنطقة يجب ان تعالج من قبل دولها.

ومن جانبه اعرب اللحام عن تقديره للجمهورية الاسلامية الايرانية لدعمها الحكومة والشعب السوريين قائلا اننا في سوريا نواجه حربا ظالمه وان صمود اصدقاء سوريا خاصة ايران جعلنا بان نقاوم الارهاب والتطرف.

وقال ان الارهاب ينتشر في المنطقة كالسرطان مصرحا انه بالرغم من ذلك فان الذين يقفون في الجبهه الاخري لا يتخذون مواقف جاده في مكافحته رغم الشعارات الرنانه التي يطلقونها.

واعتبر الرئيس بشار الاسد بانه رمز الكفاح والمقاومة قائلا ان الشعب السوري وجيشه يقفون خلف رئيسهم.

انتهي**2018 ** 1718