مساعد الخارجية الايرانية: من الظلم حرمان الجرحي اليمنيين من الادوية والعلاج

طهران / 3 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بانه من الظلم وغير المقبول حرمان الجرحي اليمنيين خاصة الاطفال والنساء من حق الحصول علي الادوية والمساعدات الطبية بسبب استمرار الحصار الظالم.

وافادت الدائرة العامة للدبلوماسية الاعلامية بالخارجية الايرانية ان امير عبداللهيان قال في تصريح له خلال استقباله الثلاثاء بطهران رئيس مكتب الصليب الاحمر الدولي في اليمن سدريك شوايتز، انه من غير المقبول حرمان الجرحي اليمنيين خاصة الاطفال والنساء من حق الحصول علي المساعدات الدوائية بسبب استمرار الحصار الظالم البحري والجوي وامكانية نقلهم الي خارج اليمن للعلاج.

ولفت الي اهمية دور الصليب الاحمر الدولي في مساعدة الشعب اليمني المظلوم والاعزل، مؤكدا ضرورة ايصال الشحنات الغذائية والدوائية سريعا الي هذا البلد.

واضاف مساعد الخارجية الايرانية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية علي استعداد لوضع مساعداتها وامكانياتها الانسانية تحت تصرف البرنامج الواسع والمنظم للصليب الاحمر الدولي.

وبحث امير عبداللهيان مسالة تسهيل ارسال المساعدات الدوائية والطبية الايرانية الي اليمن وضرورة ارسال المساعدات الطبية للمعالجة الفورية للجرحي.

وفي اللقاء قدم شوايتز تقريرا عن احدث انشطة الصليب الاحمر الدولي في اليمن، مؤكدا ضرورة تعاون دول المنطقة في ارسال المساعدات الانسانية عبر مكاتب الصليب الاحمر الدولي في صلالة وجيبوتي.

وجاء لقاء رئيس مكتب الصليب الاحمر الدولي في اليمن سدريك شوايتز مع مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان في اطار تعزيز التعاون الانساني بين الجانبين لارسال المساعدات الانسانية الايرانية في المجالات الدوائية والطبية ومعدات المستشفيات.

انتهي ** 2342