وزيرالامن الايراني يؤكد ضرورة دعم الفريق النووي المفاوض

طهران / 3 حزيران / يونيو /ارنا- اكد وزير الامن الايراني محمود علوي ضرورة دعم الفريق النووي الذي يخوض المفاوضات مع مجموعة '5+1'، وعدم العمل علي اضعافه.

وفي تصريح له انتقد علوي اداء البعض لاضعاف الفريق النووي وقال، ان سماحة قائد الثورة الاسلامية اعتبر العام الجاري 'عام التلاحم والتضامن قلبا ولسانا' وان التهجم علي الفريق النووي لا يتواءم مع شعار العام هذا.

واضاف، ان قائد الثورة الاسلامية اعلن بان الحاجة ليست هي التي دعت ايران للحضور عند طاولة المفاوضات بل ان الطرف الاخر هو الذي بحاجة اكثر من ايران للاتفاق النووي.

وقال علوي، ان سماحة قائد الثورة الاسلامية اعلن دعمه للفريق المفاوض لكنه قال بانه لا يثق بالطرف الاخر، وقد اعتمد الفريق المفاوض هذا الامر المهم ويقول للطرف الاخر بان كلمة الفصل هي للقائد وانه عليهم هم ان يكسبوا ثقة الشعب الايراني.

واكد بان النجاح رهن بصون الوحدة وهو المبدا الاهم الذي لا ينبغي المساس به فكلما شعر العدو بوجود نوع من الضعف في وحدتنا فقد كشّر عن انيابه.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر وزير الامن الايراني، ان الضرورة للوصول الي الاقتصاد الناهض المبني علي الاقتصاد المقاوم ان نتعامل مع سائر دول العالم وان تكون لنا علاقات اقتصادية وعلمية وان نتبادل التكنولوجيا معها.

واكد علوي بانه ينبغي ازالة العقبات كي تتعاطي ايران مع سائر الدول باقتدار وفي هذا السياق لا ينبغي غلق ابواب البلاد امام الدول الاخري وان نعمل علي التعاطي معها.

واكد بان الاقتصاد المقاوم لن يتحقق بالشعار بل ينبغي التخطيط لهذا الامر وان تكون لنا علاقات دولية مع العالم ودعم القطاع الخاص ومكافحة الفساد الذي يعد عائقا امام الانتاج.

وقال علوي، لحسن الحظ ان الانشطة الانمائية التي تجري من قبل الحكومة اخذت تتسارع ولكن ينبغي التخطيط بصورة مناسبة للمضي بالانشطة الي الامام بحيث يتم عبرها حل العقد في البلاد.

انتهي ** 2342