الارادة السياسية لطهران وباكو عامل مهم لتطوير العلاقات الثنائية

طهران / 3 حزيران / يونيو/ارنا- اعتبر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايراني محمود واعظي، الارادة السياسية لطهران وباكو عاملا مهما لتطوير العلاقات الثنائية، مؤكدا ضرورة تنمية التعاون في جميع المجالات.

وخلال استقباله في طهران مساعد وزير خارجية جمهورية اذربيجان خلف خلف اوف، اكد واعظي ضرورة تفعيل الاتفاقيات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان.

واعرب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن ارتياحه للمسيرة الايجابية لتطوير العلاقات بين البلدين، واعتبر الارادة السياسية لرئيسي البلدين عاملا مهما لتعزيز العلاقات، مؤكدا علي ضرورة تنمية التعاون في جميع المجالات.

واضاف، اننا لا قيود لنا لرفع مستوي التعاون مع جمهورية اذربيجان ونسعي لتطوير التعاون في جميع الاصعدة.

واكد واعظي اهمية الكفاح المشترك ضد التطرف والارهاب في المنطقة وقال، ان ترسيخ التعاون بين البلدين في مختلف المجالات سيكون مؤثرا في صون الامن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه اشاد مساعد وزير خارجية جمهورية اذربيجان بانعقاد اجتماع ممثلي الدول المطلة علي بحر خزر في طهران، وقال، ان ايران وجمهورية اذربيجان دولتان مهمتان علي ضفاف هذه الرقعة المائية وان مثل هذه الاجتماعات توفر فرصة مناسبة لبحث تطوير التعاون القائم بين البلدين.

واعتبر خلف اوف العلاقات بين البلدين بانها تزدهر يوما بعد يوم وقال، ان الارضيات متوفرة لتطوير العلاقات بين طهران وباكو.

واعرب مساعد الخارجية الاذربيجانية عن امله بان يتمكن البلدان من تطوير انشطتهما في المجالات الاقتصادية خاصة الطاقة والترانزيت وفي اطار اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة، وان يجريا التنسيقات اللازمة لعقد الاجتماع في طهران.

انتهي ** 2342