ظريف يؤكد علي تعزيز التعاون بين دول المنطقة لمكافحة الارهاب

موسكو / 4 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، محاولات الجماعات الارهابية المختلفة ومنها داعش لتقوية تواجدها في مختلف مناطق اسيا الغربية واسيا الوسطي، قلقا جادا مشتركا، مؤكدا علي المزيد من التعاون بين الدول الجارة لمواجهة ذلك وكذلك المزيد من تعزيز والامن والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير ظريف مع نظيره الطاجيكي سراج الدين اصل اوف في موسكو الاربعاء علي هامش المؤتمر الدولي للامن والاستقرار في منطقة منظمة شنغهاي للتعاون، حيث بحث الجانبان بشان التعاون الثنائي والقضايا الاقليمية، واكدا علي تنمية التعاون ومن ضمنه مكافحة الارهاب.

واشار وزير الخارجية الايراني الي الاواصر التاريخية والعميقة بين الشعبين الايراني والطاجيكي واعتبر العلاقات بين البلدين بانها قابلة للتطور والنمو في مختلف المجالات خاصة المجال الاقتصادي، معربا عن امله بازالة المشاكل والعقبات القائمة امام الشركات الايرانية الناشطة في طاجيكستان، لتوفير الارضيات المناسبة لتعميق التعاون التجاري والاقتصادي بين الجانبين.

واعتبر ظريف قضية الامن والاستقرار في طاجيكستان بانها باعثة علي الطمأنة للجيران ومهمة جدا للجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، ان المؤسسات المعنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية لها الاستعداد الكامل للتعاون الثنائي ومتعدد الاطراف لمواجهة التهديدات الامنية المشتركة والتطرف والارهاب.

واكد دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للوحدة والتضامن الوطني في طاجيكستان والاهتمام علي اساسه بنهج الاسلام الاعتدالي.

من جانبه رحب وزير خارجية طاجيكستان خلال اللقاء بمقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي، واكد ضرورة اللقاءات بين كبار مسؤولي البلدين في مختلف المستويات لتطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات، مشيدا بمواقف طهران ازاء الامن والاستقرار والتنمية في طاجيكستان.

واعتبر الوزير الطاجيكي الجماعات الارهابية ومنتجي ومهربي المخدرات وتنظيم داعش من اهم التهديدات الامنية لدول اسيا الوسطي، مؤكدا علي تعزيز التعاون المشترك بين الدول الجارة في هذا المجال.

انتهي ** 2342