الحكيم : الإمام الخميني(ره)  قائد حاسم متواضع مزج بين الإرادة الشجاعة والسياسة الواقعية

طهران/ 5 حزيران/ يونيو- قال رئيس المجلس الأعلي الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ان الإمام الخميني قدس سره كان ذو شخصية مميزة ومؤثرة انطلق في حركته من رؤيته الإسلامية فاوجد التغيير الكبير نحو الأفضل ونحو الإصلاح.

وافادت 'الفرات نيوز' ان السيد عمار الحكيم قال في كلمة في العاصمة بغداد عن ذكري رحيل الإمام الخميني ' الامام قدس سره كان متفهما للواقع وصاحب رؤية واضحة في التعاطي مع الأمور وكان مدركا لطبيعة معركته مع الشاه الذي كان يمثل شرطي المنطقة وذراعا للاستكبار، لافتا إلي أن الإمام { قده} كان يتصرف بمسؤولية انطلاقا من موقعه كقائد في تلك الأمة والمحرك الأول للتغيير ولاستمرار عملية التصحيح والإصلاح'.

وتابع رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي أن' الإمام { قده} كان مؤمنا بالله وبوضوح السنن الإلهية، مشددا علي انه كان القائد الحاسم المتواضع الذي يمزج بين الإرادة والسياسة فالأولي تحتاج للشجاعة والثانية تحتاج الواقعية'.

واكد السيد عمار الحكيم أن' الإمام الخميني {قدس سره} شخصية لن ينساها التاريخ، داعيا إلي الاقتداء بها، مبينا أن الإمام الخميني كان محبا للعراقيين مثلما هو الآن الإمام الخامنئي دام ظله الذي ورث منه حب الشعب العراقي ومعرفته لكل تفاصيل المجتمع والشخصية العراقية، مؤكدا أن الإمام الخامنئي خير خلف لخير سلف حمل الراية وصان الأمانة واخذ بالجمهورية الإسلامية إلي حيث التطور والإعمار والازدهار، وبسط جناحيه لرعاية المستضعفين والانتصار لفلسطين والقضية الفلسطينية'.

انتهي**1369