٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١١:٢٢ ص
رمز الخبر: 81634499
٠ Persons
ظريف: إذا التزمت الأطراف بتفاهمات لوزان نتوصل لاتفاق

بيروت/ 5 حزيران/ يونيو/ إرنا – أكد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف، أنه إذا التزمت جميع الأطراف بتفاهمات لوزان فسنتوصل إلي اتفاق.

وأوضح تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» من بيروت أن موقف الوزير ظريف جاء في سياق تصريح أدلي به لمراسل قناة «المنار» اللبنانية في موسكو علي هامش اجتماع وزراء خارجية شنغهاي للأمن و الاستقرار الإقليمي.

وردًا عن سؤال ما إذا كان يعتقد أن المفاوضات النووية بين إيران والدول الست ستنتهي بنتيجة حاسمة إيجابية ضمن المهلة المحددة المتبقية أمامها؟ وما هي طبيعة النقاط العالقة أمام المفاوضات هل هي تقنية أم سياسية؟ أجاب الوزير ظريف: لقد 'وجدنا أجوبة حلول لكل المسائل ونحن الان في مرحلة صياغتها و انطباعي هو أن المسائل التقنية دوما تجد سبيلا للصياغة ولكن ما يعيق التقدم هو الطلبات المتزايدة أي محاولة لطرح مسائل جديدة'.

وأضاف الوزير ظريف: 'آمل أنه لو التزم جميع الافرقاء بما تم التوافق عليه في لوزان، ومحاولة تظهير تفاصيل هذه التفاهمات أمكننا التقدم الي الامام والتوصل إلي اتفاق وقد ناقشنا هنا مع روسيا والصين في اجتماع ثلاثي طرق وسبل تسهيل متابعة مهمة مسار المفاوضات وآمل أنه مع العمل الحيوي للدول الثلاث (روسيا ايران و الصين) نستطيع التقدم إلي الأمام'.

وعمّا إذا كانت العقبات ما زالت مستمرة، وزير الخارجية الإيراني: إن 'زملائي يناقشون في هذه اللحظة مع دول الخمسة زائد واحد في فيينا وآمل أن نحقق تقدمًا'.

وحول مؤتمر اليمن وعمّا إذا كان يري أن اجتماع جنيف حول اليمن يمتلك فرصة كبيرة للنجاح في التأسيس لاتفاق سياسي في اليمن أم أن السعودية وحلفاءها لا يزالون عند شروطهم التي تؤخر الوصول الي حل، أجاب ظريف بالقول: 'للأسف البعض في منطقتنا لديهم وهْم و يرون أنه يمكن أن تكون حلول عسكرية للمسالة اليمنية، في الحقيقة حلولهم العسكرية تقتصر علي قصف اليمنيين المدنيين الأبرياء'.

وختم معربًا عن اعتقاده بأنه 'علي الجميع أن يفهم أنه يوجد فقط حل سياسي لهذا الموضوع وعلي الجميع أن يتوجهوا دون شروط مسبقة لطاولة التفاوض بهدف حل المسألة'.

انتهي *(4)* 381*1369