ندوة 'ازمة اليمن والسعودية' تدين تجاهل قرار مجلس الامن للعدوان السعودي علي اليمن

اسلام اباد/ 5 حزيران / يونيو- قال الخبير الباكستاني رضا نعيم ان القرار الصادر عن مجلس الامن بشان اليمن غير مقبول من حيث انه قرار احادي الجانب ويطالب انصار الله بوضع السلاح جانبا فيما يلتزم الصمت ازاء العدوان الذي تشنه السعودية علي اليمن.

واضاف رضا نعيم وهو استاذ وخبير قضايا الشرق الاوسط في الندوة التي اقيمت تحت عنوان 'ازمة اليمن والسعودية' في اسلام اباد، اضاف ان القرار الذي تراه الكثير من الدول بما فيها باكستان ملزما، مرفوض جملة وتفصيلا.

ورفض ما يروج من مزاعم بشان تدخل ايران في شؤون اليمن وقال ان ايران تدعو الي عودة الامن والاستقرار الي اليمن وتمكن الشعب اليمني من تقرير مصيره بنفسه.

ووصف الحوار بانه السبيل الوحيد والامثل لحل الازمة اليمنية وقال ان السعودية لاتريد ان يكون لانصار الله دور في مثل هذا الحوار او في مراكز صنع القرار.

وقال ان اليمن ستتحول الي فيتنام للسعودية فيما اذا فكرت الاخيرة باي هجوم بري عليها.

علي الصعيد ذاته قال رئيس مؤسسة الشؤون الاستراتيجية الاسلامية (مقرها لندن) الظروف في اليمن بانها بالغة التعقيد وقال ان القضية اليمنية ليس لها اي حل عسكري.

واشار اسامه بات الي العلاقات الودية بين باكستان والسعودية من جهة وايران من جهة اخري وقال ان اسلام اباد يمكنها ان تلعب دورا مهما في حل القضية دبلوماسيا بالتشاور مع هذين البلدين.

انتهي**1369