وزير الداخلية الايراني يبحث تعزيز التعاون الثنائي مع الرئيس الطاجيكي

طهران - 5 حزيران - يونيو - ارنا - بحث وزير الداخلية الايراني، عبدالرضا رحماني فضلي، الجمعة مع الرئيس الطاجيكي، امام علي رحمان، سبل تعزيز التعاون الثنائي والاقليمي لمواجهة التهديدات الامنية.

والتقي رحماني فضلي، مع الرئيس الطاجيكي، امام علي رحمان، علي هامش اجتماع وزراء داخلية الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون المنعقد في العاصمة الطاجيكية، دوشنبة.

وفي بداية اللقاء، وبعد الترحيب، وصف الرئيس الطاجيكي العلاقات بين طاجيكستان والجمهورية الاسلامية الايرانية بالودية، واعلن استعداد دوشنبة لتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وأعرب رحماني فضلي عن ارتياحه لفرصة زيارته الي طاجيكستان، معلنا الرغبة الجادة من قبل ايران لتعزيز العلاقات الاخوية مع طاجيكستان.

ثم أجري وزير الداخلية الايراني والرئيس الطاجيكي، محادثات خلف الابواب المغلقة، وبدون حضور ممثلي وسائل الاعلام، استغرقت اكثر من ساعة واحدة. قال بعدها رحماني فضلي للمراسلين، انه أبلغ تحيات الرئيس الايراني الي نظيره الطاجيكي ودعوته لزيارة ايران، حيث رحب بالزيارة ووعد بتلبيتها في اسرع وقت ممكن.

ولفت الي انه بحث مع الرئيس الطاجيكي بشأن تنفيذ الاتفاقيات والتفاهمات السابقة فيما يرتبط بالتعاون في مجال تدريب عناصر الشرطة وتبادل المعلومات والاخبار والاجراءات المشتركة ومكافحة المخدرات وشؤون الحدود.

ووصف رحماني فضلي اجتماع وزراء داخلية الدول الاعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه بالمفيد، وقال: تم خلال هذا الاجتماع بحث قضايا التعاون الامني بين الدول الاعضاء في مجال محاربة الارهاب والتطرف وحركات الانفصال وتهريب المخدرات، ونأمل بأن تمضي هكذا اجتماعات بحيث يمكننا ان نحارب طاعون 'داعش' والارهاب والتطرف، وان نوفر لشعوب بلداننا السلام والامن.

انتهي ** 1837