٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٨:٠٠ م
رمز الخبر: 81634930
٠ Persons
جليلي: ايجاد داعش يأتي بهدف حرف طريق الجهاد

طهران - 5 حزيران - يونيو - ارنا - اعلن ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ان الاسلام الاميركي هو من صنف داعش ويحاول حرف مسار الجهاد .

وقال جليلي : انهم يعلمون ان الامام الراحل حمل لواء الاسلام الاصيل واليوم يحمل قائد الثورة الاسلامية هذا اللواء ومن هنا فانهم عبئوا جميع طاقاتهم ضد العالم الاسلامي من اجل العمل علي حرف هذا المسار.

وفي كلمته قبل خطبة صلاة الجمعة في الحرم الرضوي الشريف بمدينة مشهد المقدسة اليوم قال جليلي ان الامام الراحل غرس قبل 52 عاما شجرة طيبة في هذه المعمورة وقد تحولت هذه الشجرة اليوم الي شجرة عملاقة ومثمرة.

واوضح جليلي ان ما يطلقه الاعداء في ان الخيار العسكري مطروح علي الطاولة ماهو الا تخرص لان خيارهم الاول كان الخيار العسكري وقد استخدموا كل ماعندهم ابان انتصار الثورة وخلال الحرب التي فرضها صدام علي ايران .

وافاد انه عندما نواجه الكثيرين من ابناء شعوب المنطقة والعالم فانهم يتساءلون كيف تحولت الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الي قدرة يضرب بها المثل في العالم وكيف بات الامن الذي تعيشه فريدا رغم الضغوط التي تمارس علي ايران.

وقال جليلي ان هذا الامر يعود الي ان الجمهورية الاسلامية حققت التقدم في ظل الصمود والمقاومة وتمكنت من تحقيق الكثير من اهدافها ونجح نظام السيادة الشعبية الدينية في ان يبرهن لشعوب العالم بانه قادر علي تحقيق نجاحات كبيرة في مختلف الصعد.

وتابع انهم يقولون ان قدرة الجمهورية الاسلامية الايرانية منقطعة النظير ويقرون بان الكثير من مشاكل المنطقة لن تحل بدون مشاركة ايران وهنا يتبادر الي الذهن هذا التساؤل مالذي دفع القوي العظمي الست الي الجلوس علي طاولة المفاوضات مع ايران؟

وقال ان القوي الست تعترف بامتلاكها الاف الرؤوس النووية ومن هنا فان هناك تساؤلا مطروحا لماذا تخشي الدول التي تمتلك مثل هذه الترسانة النووية والعسكرية من النشاطات السلمية للجمهورية الاسلامية الايرانية والتي تجري تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وقال انهم يعلمون ان الامام الراحل حمل لواء الاسلام الاصيل واليوم يحمل قائد الثورة الاسلامية هذا اللواء ومن هنا فانهم عبئوا جميع طاقاتهم ضد العالم الاسلامي من اجل العمل علي حرف هذا المسار.

انتهي ** 1837