٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٨:٢١ م
رمز الخبر: 81634942
٠ Persons
حشود بحرينية في الدراز ترفض محاكمة الشيخ علي سلمان

طهران - 5 حزيران - يونيو - ارنا - تظاهر آلاف البحرينيين، اليوم الجمعة، في بلدة الدراز شمال غربي البحرين رفضاً لمحاكمة أمين عام الوفاق البحرينية الشيخ علي سلمان واستمرار اعتقاله.

وعقب انتهاء صلاة الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) بالدراز، خرج الآلاف يحملون صور الشيخ علي سلمان كُتب عليها: لن نقبل المحاكمة.

وفي تغريدات علي 'تويتر'، ذكرت جمعية الوفاق الوطنية أن المتظاهرين نادوا باسقاط محاكمة الشيخ علي سلمان، مؤكدين علي حقه وحق المعتقلين في الإفراج الفوري.

وشدد المتظاهرون علي مضامين بيان آية الله الشيخ عيسي أحمد قاسم من كبار علماء الدين البحرينيين ، لافتين إلي أن الخطاب الذي جاء فيه هو خطاب العقل والحكمة التي تحتاجها البحرين .

وتتصاعد وتيرة التظاهرات مع اقتراب موعد جلسة النطق بالحكم، حيث تشير عقارب الأيام إلي 11 يوماً فقط عن النطق بالحكم.

وفي خطبة الجمعة، أكد الشيخ محمد صنقور أن الشيخ علي سلمان علي استعدادٍ لأنْ يُضحِّي بدمِه للسنِّي قبلَ الشيعي، مشدداً علي أن 'السجونَ والمصادرةَ للحريَّات علي امتدادِ التأريخ لم تُلغِ أزمةً،ولم تصنعْ أمناً واستقراراً لبلد، ولم نعهدْ في تاريخ الناس انَّ القهرَ والتكميمَ للأفواه يكونُ وسيلةً للتعايشِ والأُلفة.'

وقال الشيخ محمد صنقور إنه مطالب الشراكة الوطنية قوبلت باتهام الشعب بالطائفية، 'فصُرنا نُقسمُ صادقين إنَّنا لسنا طائفيين، وليستْ هي ثقافتُنا ولا هي من آدابنا، نحنُ لا نطلبُ انصافَنا بغمطِ أحدٍ من مكوِّناتِ هذا الوطنِ حقَّه، بل لا نرضي بأنْ يُبخس أحدٌ من كلِّ أبناء الوطنِ حقَّه، فكلُّ ما نُطالبُ به فهو لعموم أبناءِ هذا الوطن'.

'السياسةُ الثانية التي اتُّخذتْ في مقابلِ المطالبةِ بالإنصاف هي القمعُ والمزيدُ من التضييق، فها هي السجون تعجُّ وتضجُّ وتكتظُّ بالقابعين فيها... وكأنَّ الرسالةَ التي يُرادُ إيصالُها انَّه عليكم أنْ تقبلوا راغمين بما أنتم عليه من الضيق وإلا فانتظروا الأشقَّ والأقسي'، تابع سماحته.

انتهي ** 1837