قائد الجيش اللبناني يؤكد الاستعداد لحماية كل الحدود اللبنانية

بيروت/ 6 حزيران/ يونيو/ إرنا – أكد قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي، أن وحدات الجيش تواصل الاستعداد، علي كل المستويات، لحماية كل الحدود اللبنانية، تزامنًا مع التطورات العسكرية الحاصلة علي الحدود اللبنانية السورية.

ونقلت صحيفة «السفير» اللبنانية في عددها الصادر اليوم السبت عن العماد قهوجي أن الاستعدادات التي يجريها الجيش تشمل 'بطبيعة الحال وضع كل الاحتمالات، وبالتالي تحضير خطط مواجهة ودفاع، وهو ما يتواصل العمل عليه، خصوصا في حال تحريك الاوضاع علي الحدود شمال لبنان'.

وتواصل المقاومة الإسلامية في حزب الله بالتعاون مع الجيش السوري عمليات دحر الإرهابيين التكفيريين من المناطق الحدودية بين البلدين وتحديدًا في جرود منطقة القلمون السورية وسلسلة جبال لبنان الشرقية، حيث حقق المقاومون انجازات كبيرة وسيطروا خلال الساعات الـ24 الماضية علي مزيد من المرتفعات والقمم الاستراتيجية، وصولاً إلي سهل الرهوة في جرود بلدة عرسال اللبنانية، حيث باتوا علي بعد بضع مئات من الأمتر من ملاقاة الجيش اللبناني في جرود البلدة.

وإذ أكد قهوجي بحسب «السفير» أن 'التوافق السياسي الداخلي يريح المؤسسة العسكرية ويجعل مهامها أسهل في مواجهة الأخطار الحدودية'، تمني أن 'تبقي السياسة بعيدة عن المؤسسة العسكرية'.

وطمأن العماد قهوجي سائليه أن 'أوضاع الجيش واستعداداته أكثر من جيدة، علي الرغم من استنفاره علي كل الحدود من مزارع شبعا الي جرود عرسال، إضافة الي ضرورة اليقظة في الكثير من المناطق الداخلية'.

ويأتي الكلام المنقول عن قهوجي بالتزامن مع استمرار حالة الجهوزية في كل ألوية الجيش وأفواجه ووحداته العسكرية المنتشرة في جميع المناطق، وخصوصا في منطقة البقاع الشمالي، منذ بدء معركة القلمون، في ظل تقديرات أمنية بأن تبادر المجموعات التكفيرية الي إحداث اختراقات حدودية، أو القيام بعمليات أمنية، سواء في منطقة البقاع أو في الداخل اللبناني، وخصوصا في عمق الضاحية الجنوبية لبيروت التي شهدت في الساعات الماضية تشديدا استثنائيا للاجراءات الأمنية عند جميع مداخلها.

وفي سياق آخر أعلن العماد جان قهوجي، عشية توجهه للمشاركة في مؤتمر حول مواجهة الأخطار الإرهابية، 'عزم الجيش علي مواصلة العمل علي كل الجبهات، ومن ضمنها شبكات التواصل الاجتماعي والانترنت، لصدّ كل محاولات الإرهابيين تضليل الناس وترهيبهم أو ترغيبهم'.

وكان قائد الجيش اللبناني استقبل، أمس، أمين عام المجلس الأعلي اللبناني ـ السوري نصري خوري، حيث تناول البحث الأوضاع علي الحدود اللبنانية ـ السورية.

كذلك اجتمع العماد قهوجي مع عدد من المسؤولين عن المواقع الإلكترونية في المؤسسات الإعلامية إضافة إلي عدد من العاملين في مجال الصحافة الإلكترونية والناشطين علي مواقع التواصل الاجتماعي، وتم التداول في أساليب استخدام المنظمات الإرهابية لهذه المنصات لنشر أفكارها وترهيب الناس. وناقش قهوجي مع الحاضرين كيفية مواجهة الحملات الإعلامية المضللة للمنظمات الإرهابية.

انتهي *(4)* 381*2344