السيد عمار الحكيم يؤكد لمسؤول امريكي اهمية جدية الولايات المتحدة والتحالف الدولي في التصدي لداعش

طهران/ 6 حزيران/ يونيو/ ارنا - شدد رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم علي جدية التصدي لعصابات داعش الارهابية من قبل الولايات المتحدة والتحالف الدولي، مبينا ان' تفجيرات السعودية تؤشر من جديد علي ان خطر داعش ليس حصرا علي العراق فحسب وانما هو تهديد حقيقي للسلم والأمن العالميين'، مؤكدا علي' أهمية اشراك أهل الانبار والمناطق المغتصبة في تحرير مدنهم وأراضيهم من داعش الاجرامي'.

وافاد بيان للمكتب الاعلامي للمجلس الاعلي الاسلامي العراقي اليوم ان' رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم استقبل في مكتبه الرسمي ببغداد اليوم السبت، نائب مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون العراق ، بيرت ماكغورك '.

واشار السيد عمار الحكيم خلال اللقاء الي ' شمولية مبادرة السلم الاهلي وبناء الدولة وحاجة العراقيين جميعا اليها كونها تحقق مطالِب كافة المكونات العراقية وحجر الاساس لبناء عراق موحد مستقر'،مشددا علي' ضرورة الاهتمام بالنازحين ومعالجة اوضاعهم حتي لا يتحولوا الي مشكلة جديدة تضاف الي مشاكل العراق'.

واشار البيان ' كما جري في اللقاء استعراض سير العمليات العسكرية ضد داعش في الانبار والخطط الكفيلة بدحر هذا التنظيم الارهابي ، فضلا عن البحث في القوانين المتوقفة في البرلمان خصوصا قانون الحرس الوطني ، حيث تم التأكيد علي اهمية تمريره لحاجة البلاد الماسة له'.

من جانبه اكد ماكغورك علي' موقف بلاده الداعم للعراق حتي تحقيق الامن والاستقرار'.

انتهي** 2344