٠٦‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٥:٣٧ م
رمز الخبر: 81636017
٠ Persons
ولايتي: سنواصل مساعداتنا لدول المنطقة

طهران/ 6 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل مساعداتها لدول المنطقة، وتري ان أمن دول المنطقة من أمنها.

واضاف ولايتي اليوم السبت خلال لقائه ممثل الأمم المتحدة في العراق السفير يان كوبيتش، انه عندما تنشط المجموعات الارهابيه عند الحدود الايرانيه فان الجمهورية الاسلامية الايرانية، لن تتصرف في هذه الحاله بانفعال وستواصل مكافحتها للارهاب.

وأعتبر ولايتي، ان تنظيم داعش يمثل تهديدا لكل مناطق العالم، وقال ان تهديد داعش لا يطال الشرق الاوسط وحده.

وصرح رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ان ايران علي علم باهداف داعمي داعش واجراءاتهم ، وقال انه من غير المعقول ان تقوم الدول بتزويد هذا التنظيم الارهابي وباقي التنظيمات الارهابية بالسلاح والعتاد والتدريب، لان هذه الاجراءات سوف تؤدي الي قتل اعداد كبيرة من الناس .

واشار ولايتي الي ان ايران وكما اعلنت في العديد من المناسبات، ستواصل دعمها لسورية والعراق، وقال : لو لم تكن مساعدات ايران لكان الوضع بشكل اخر .

واضاف ان بعض الدول الغربية تقوم وبدعم من بعض الدول الاسيوية في المنطقة، بتجهيز وتدريب الجماعات الارهابية لارسالها الي سوريا والعراق ولبنان لقتل الناس العزل وتدمير البني التحتية وتنفيذ مخططات ترمي لبث الفرقة.

وعبر ولايتي عن اعتقاده بان هذه التنظيمات الارهابية تشكل خطرا علي من قام بتشكيلها ايضا.

من جانبه عبر ممثل الأمم المتحدة في العراق السفير يان كوبيتش عن ارتياحه للاهتمام الذي تبديه الجمهورية الاسلامية الايرانية لمكافحة الارهاب وقال ان علي الجميع ان يعلم ان خطر تنظيم داعش الارهابي، هو خطر حقيقي جدا . مؤكدا علي دور ايران المهم جدا في محاربة الارهاب .

وعبر ممثل الأمم المتحدة في العراق عن أسفه للاوضاع في العراق وسوريا وقال ان الوضع في العراق معقد جدا و بالتأكيد ان مساعدات ايران تحظي بأهمية كبيرة لدحر الارهاب في المنطقة واحلال الامن والاستقرار وحفظ سيادة العراق وسوريا.

انتهي** 2344 ** 1718