٠٧‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٦:١٠ م
رمز الخبر: 81637367
٠ Persons
ظريف: ننظر الي المفاوضات النووية بحسن نيه

طهران/7حزيران/يونيو- قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنظر الي المفاوضات النووية بطريقه بناءة وبحسن نيه موكدا ان الضغوط والعقوبات التي تمارس ضد الشعب الايراني عقيمه.

واشار ظريف خلال استقباله اليوم الاحد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي المار بروك الذي يزور طهران علي راس وفد برلماني الي كيفية نشاه الجماعات الارهابية في سوريا والعراق معربا عن اسفه لاستمرار تمويل داعش وسائر الجماعات الارهابية من قبل بعض دول المنطقة بينما ترفع هذه الدول شعارات ضد الارهاب دوما.

واعتبر الارهاب والتطرف بانه خطر مشترك يتهدد كافة دول المنطقة والغرب داعيا الي التعاون المشترك بين كافة الاطراف في مكافحة هذا التهديد المشترك.

وبين سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية لمكافحة داعش قائلا ان عدم الاستقرار وانعدام الامن في اي من دول المنطقة يوثر علي استقرارنا وامننا بصورة مباشرة وغيرمباشرة لذلك فاننا لبينا من موقع الشعور بالمسوولية طلب اخواننا في مواجهة عنصر عدم الاستقرار والتدهور الامني.

وانتقد سياسات بعض دول المنطقة في التعاطي مع الجماعات الارهابية قائلا انه من الموسف فان بعض دول المنطقة تتصور بانها تستطيع شراء الامن من خلال العبث بامن الاخرين.

ومن جانبه قال المار بروك خلال هذا اللقاء انه يمكن للاتحاد الاوروبي وايران ان يتعاونان مع بعضهما البعض في العديد من القضايا الاقليمية الهامة.

واعتبر مسار المفاوضات والتوافق النووي بانه هام للغاية بالنسبه للاتحاد الاوروبي معربا عن امله بان يتم فتح افاق جديدة للتعاون بين ايران واوروبا في مجال القضايا الثنائية والتطورات الاقليمية والدولية في ضوء التوصل الي الاتفاق النهائي بشان النووي وان تتعزز العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي.

وتبادل الطرفان وجهات النظر بشان القضايا الاقليمية والدولية المختلفة ورد ظريف علي اسئلة بعض اعضاء البرلمان الاوروبي.

انتهي**2018 ** 1718