ظريف: البعض في المنطقة يتصرفون بما يسيء لوحدة العراق

طهران/7حزيران/يونيو- اشاد وزير الخارجية باداء الحكومة العراقية في مجال تعزيز الوحدة والتقارب بين ابناء الشعب العراقي وقال ان المهم هو ان نسعي جميعا لنودي دورا مواتيا في هذا المجال لكن من الموسف ان بعض اصدقائنا في المنطقة يتصرفون بما يخل بالوحدة والتقارب في العراق.

واضاف ظريف خلال استقباله اليوم الاحد الممثل الخاص للامين العام للامم المتحده في شوون العراق يان كوبيش ان الامم المتحدة يجب ان تتعاطي مع قضايا المنطقة علي اساس الحقائق الموجودة فيها.

واكد علي ضرورة بقاء العراق متماسكا ودعم المجتمع الدولي له لتحسين الاوضاع الامنيه فيه وقال ان معضلة داعش لا تتعلق بالعراق وحده بل انها تهدد المنطقة باسرها مشيرا الي اعتدءاتها في السعودية.

واضاف انه اذا وجدت داعش مواطي قدم اكثر لها فانها لن ترحم لا بالشيعة ولا بالسنة في السعودية وستهدد امن هذا البلد بشكل جاد.

واعتبر اثارة قضية المحاصصة في السياسة والحكومة في العراق بانها قضية انحرافية مصرحا ان الجميع يجب ان يقدموا الدعم ليلتئم العراقيون ويبقي العراق موحدا ومنسجما وان يتم تجنب اثارة الخلافات الطائفية في هذا البلد.

ومن جانبه اعتبر المسوول الاممي خلال هذا اللقاء الافاق المستقبلية للعراق بانها جيدة ومشرقة قائلا ان هناك فرص كبيرة امام الجميع يجب استخدامها في اطار خدمة مصالح الشعب العراقي.

واكد علي الحاجة لحضور كافة القوميات والمجموعات والاقليات في الساحة لمكافحة داعش في العراق قائلا انه يجب ان ندعم الحكومة المركزية في العراق ونعززها وان حضور ومشاركة ايران في كافة المشاورات علي الصعيدين الاقليمي والدولي بشان العراق سيكون امرا بناء.

واشار الي اهمية سيادة العراق ووحدة اراضيه وضرورة بذل المساعي الجماعية لتعزيز التلاحم الوطني في هذا البلد.

انتهي**2018 ** 1718