٠٧‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٨:٠٤ م
رمز الخبر: 81637482
٠ Persons
العميد سلامي: العدوان السعودي علي اليمن اكثر الحروب غباءً

طهران - 7 حزيران - يونيو - ارنا - وصف نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، العدوان السعودي علي اليمن بانه اكثر حروب التاريخ غباء لانه يتبع منطق عالم الاستكبار للهيمنة علي العالم الاسلامي.

وفي كلمة له اليوم الاحد خلال مؤتمر لاساتذة الحوزة العلمية عقد في مدينة قم دعما للشعب اليمني المظلوم، اعتبر العميد سلامي الشعب اليمني بانه اكثر مظلومية من الشعب الفلسطيني وقال، ان العدوان السعودي علي اليمن هو الحرب الاكثر غباء في التاريخ لانه لو تم بحثه بصورة مستقلة فانه يتبع منطق عالم الاستكبار للهيمنة علي العالم الاسلامي.

واوضح بانه لا شيء يُري في العدوان السعودي علي اليمن سوي الباطل والاستكبار والخداع واضاف، ان السعودية فشلت في الوصول الي اهدافها لانها تصورت بانه يمكنها التوسع جيوسياسيا وان تصل الي بحر اليمن.

واكد بان السعودية قد اطلقت حربا عمياء واضاف، ان حركة انصار الله كانت في بداية الحرب منتشرة علي مساحة 30 بالمائة من ارض اليمن الا ان مختلف القبائل قد تحالفت معها الان بحيث اصبح 80 بالمائة من المساحة الجغرافية لليمن مع الحركة بوجه السعودية وهو ما يعد تطورا تاريخيا.

وتابع نائب القائد العام للحرس الثوري، ان الحرب انتقلت من الداخل اليمني الي الحدود مع السعودية وان السعوديين الذين يهاجمون اليمن بحرا وجوا قد قتل منهم 400 عسكري لغاية الان الا انهم لا يعلنون عن هذه الارقام، وعندما يتم احتلال قواعد عسكرية لهم لا يجرأون حتي علي تنفيذ هجوم مضاد وعلي سبيل المثال غنم اليمنيون 30 دبابة في هجومهم علي احدي القواعد العسكرية السعودية.

واكد بان الحرب قد اخذت منحي جديدا وان ادبيات المقاومة اخذة في الاتساع واضاف، ان الصبر والحلم والمثابرة تعد من خصائص الشعب اليمني الذي يحمل تاريخا لامعا في مواجهة الظلم والاستبداد.

واعتبر ان القوة الاقتصادية والعسكرية الاميركية آيلة الي زوال 'لان جميع الامبراطوريات المبنية علي صرح الظلم والجور ستنتهي الي انعزال وزوال وان مختلف الدول الاستكبارية قد فقدت اليوم مكاسبها بسبب افول المدنية السياسية والقيم الاخلاقية.

واكد بان اميركا لا تعرف المنطق والرحمة والانسانية ولهذا السبب لا يتصور احد بان عدم مهاجمة اميركا لايران ياتي من باب المنطق والعطف لانها لا تفهم قوة المنطق بل تفهم منطق القوة.

واعتبر العميد سلامي جلوس وزير الخارجية الاميركي الي طاولة المفاوضات مؤشرا الي قوة ايران الاسلامية، ولو كان بامكان اميركا ان تستخدم الخيار العسكري في تصوراتها الاستراتيجية لفعلت ذلك لكنها تدرك جيدا بان ايران الاسلامية ستستخدم قوة المقاومة في حال الحاجة للوصول الي اهدافها.

انتهي ** 1837