لاريجاني : الصحوة الاسلامية السبيل الوحيد لانقاذ المنطقة من شر الفتنة

طهران/ 8 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان صحوة الدول الاسلامية والحفاظ علي الوحدة واستمرار نهج المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني، السبيل الوحيد المطمئن لانقاذ المنطقة من شر الفتن والمؤامرات الاستكبارية.

واشار لاريجاني الي المواقف المبدئية للامام الخميني (رض) تجاه المسلمين المظلومين سيما الشعب الفلسطيني، وذلك خلال لقائه اليوم الاثنين مجموعة من العلماء والمسؤولين المعنيين بالشان الفلسطيني من سوريا ولبنان وفلسطين والذين يزورون ايران بمناسبة الذكري السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) ، وقال ان مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية كان يدعو الي الوحدة بين الامة الاسلامية وحماية الشعوب المظلومة سيما الشعب الفلسطيني في مواجهة اعتداءات الكيان الصهيوني. منوها الي ان الشعب الايراني بقيادة قائد الثورة الاسلامية يواصل هذا النهج .

وتطرق رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي القضايا الاقليمية وقال ان الاستكبار العالمي يحاول ومن خلال تشكيل ودعم الجماعات الارهابية التكفيرية في الدول الاسلامية المختلفة بالمنطقة سيما في العراق وسوريا واليمن، استنزاف قدرات وامكانيات الشعوب الاسلامية امام الاهداف والسياسات الاستكبارية والذي كان الكيان الصهيوني يتولي هذه المهام.

واشار لاريجاني الي الدور الهام لعلماء المسلمين في توعية وتنوير الاجيال الحالية والمستقبلية تجاه المؤامرات المقيتة بنسيان القضية الفلسطينية.

وأكد لاريجاني وهو عضو المجلس الاعلي للامن القومي الايراني، ان الصحوة الاسلامية واستمرار المقاومة امام الكيان الصهيوني هما السبيل الوحيد لانقاذ المنطقة من شر الفتنة والمؤامرات الاستكبارية .

وأكد لاريجاني علي دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب.

وخلال اللقاء طرح عدد من العلماء المشاركين في الاجتماع وجهات نظرهم حول العديد من القضايا والتطورات علي الساحتين الاقليمية والدولية.

وقال حسن حب الله مسؤول شؤون فلسطين في حركة حزب الله، ان القضية الفلسطينية، تعتبر قضية محورية لمؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك قائد الثورة الاسلامية في البرهة الحالية. واضاف ان الكيان الصهيوني تأسس علي اساس الزيف والعدوان وان استمرار المقاومة هو السبيل الوحيد لتحقيق النصر والتصدي للمخططات الاستكبارية - الصهيونية الرامية الي اضعاف المبادئ الفلسطينية.

ودعا الي صحوة ووحدة الشعوب الاسلامية امام الضلال امثال داعش والجماعات التكفيرية التي تشكلت بهدف حرف البوصلة عن القضية الفلسطينية.

انتهي** 2344