٠٩‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٩:٠٠ م
رمز الخبر: 81640279
٠ Persons
'داعش' يجبر أهالي الموصل علي الاحتفال بذكري 'النكبة'

طهران - 9 حزيران - يونيو - ارنا - أفاد مسؤول محلي وسكان في محافظة نينوي العراقية ، الثلاثاء، بأن تنظيم 'داعش' أجبر أهالي مدينة الموصل علي الاحتفال بالذكري الأولي لسيطرته علي المدينة والتي يسميها الأهالي بذكري 'النكبة'، فيما أشار المسؤول الي تردد أنباء حول ظهور زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في أحد المساجد.

وقال المسؤول المحلي في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'تنظيم داعش أصدر، اليوم، أمرا يلزم الموظفين والاهالي بتزيين الدوائر الحكومية والشوارع، احتفالا بمرور عام علي احتلاله المدينة وسيطرته عليها'، مشيرا إلي أن 'شوارع المدينة شهدت انتشارا كثيفا لمسلحي التنظيم'.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن 'التنظيم سينظم، مساء اليوم، احتفالية كبري في فندق نينوي الدولي والذي غير اسمه الي فندق الوارثين'، مبينا أن 'التنظيم قام بتوزيع بطاقات دعوة لقادته ومسؤوليه لحضور الاحتفالية'.

وكشف المسؤول أن 'هناك انباء غير مؤكدة تداولها قادة التنظيم في الموصل تفيد بأن البغدادي قد يظهر في احد مساجد نينوي ليلقي خطبة (الفتح والنصر)، او ينشر مقطع فيديو مسجلا عبر قناة الخلافة المحلية واذاعة البيان والنقاط الاعلامية المنتشرة في جميع طرقات نينوي'.

من جهته، قال احد سكان نينوي ويدعي ناصر حسين في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'اهالي نينوي يعتبرون يوم سيطرة تنظيم داعش علي الموصل يوما اسود ونكبة لا تنسي'، مشيرا إلي أن 'اهالي نينوي يرفضون اي مظاهر للاحتفال، لكن التنظيم قام بتجنيد بعض عناصره ليجوبوا شوارع المدينة وتصويرهم علي أنهم اهاليها'.

وأضاف حسين أن 'سكان نينوي بمثابة محتجزين وأسري لدي تنظيم داعش'.

يشار إلي أن تنظيم 'داعش' تمكن في العاشر من حزيران 2014 من فرض سيطرته علي مدينة الموصل واجزاء من محافظة نينوي، فيما تمكن لاحقا من التمدد والسيطرة علي مناطق ومدن مجاورة للمحافظة.

انتهي ** 1837