افخم: تدريب المعارضة السورية يؤدي إلي إنتشار الارهاب في سوريا و المنطقة

طهران/10 حزيران/يونيو/ارنا- قالت المتحدثة بإسم الخارجية الايرانية، ان التدريب العسكري للمعارضة السورية منذ اندلاع الازمة في سوريا كان خطأ فادحا ترك تداعيات خطيرة علي سوريا و المنطقة وأدي إلي إنتشار الارهاب معربة عن اسفها لاستمرار هذا النهج.

و اضافت افخم اليوم الاربعاء في مؤتمرها الصحفي، ان التدخل الاجنبي في سوريا من الاسباب التي أدت إلي تفاقم الازمة السورية و حالت دون التوصل الي حل لهذه الازمة.

واشارت الي العلاقات التي تربط ايران بسوريا و حرص ايران علي التوصل الي حل سياسي للمشاكل التي تعاني منها سوريا و اكدت علي ضرورة الاهتمام بمطالب الشعب السوري و إجراء الحوار في إطار تحقيق مصالح الشعب و الحكومة السورية حيث يتمكن الشعب السوري من تقرير مصيره بنفسه.

وأكدت علي قدرة سوريا حكومة و شعبا علي الممانعة داعية الي أخذ حق الشعب السوري في تقرير مصيرة بنظر الاعتبار.

واضافت ان المساعدات التي تقدمها ايران لسوريا تنحصر في المساعدات الانسانية و ان القضايا التي تطرح في هذا المجال تأتي في اطار الاسقاط و تضليل الحقائق.

و اكدت افخم ان الحوادث التي وقعت في سوريا خلال السنوات الاربعة الماضية اثبتت عدم التعاطي المناسب مع التطورات.

إنتهي**1110** 2344