١١‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١:٤٣ م
رمز الخبر: 81642336
٠ Persons
اجتماع الحكومة و البرلمان في الكويت للتباحث حول خطر داعش

الكويت/ 11حزيران/ يونيو/ ارنا -عقد مجلس الامة و الحكومة في الكويت اجتماعا للتباحث بشأن تطورات المنطقة و الخطر الذي تشكله المجموعات الارهابية علي أمن الكويت و منها داعش.

وتبنّي اجتماع البرلمان والحكومة الكويتيين أمس ثلاث نقاط رئيسة، تمثّلت في رفع الجاهزية الأمنية لمواجهة أي طارئ، باعتبار الكويت ليست في منأي عن الأحداث الإقليمية، وتماسك الجبهة الداخلية من خلال عدم التهاون مع مثيري الفتن، وتعزيز التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وقالت مصادر إنّ وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد الصباح تطرق خلال الاجتماع الي المنظومة الأمنية في الكويت، وطمأن النواب من ناحية يقظة رجال الأمن في الكويت وجاهزيتهم للتعامل مع أي طارئ.

وأشارت المصادر إلي أنّ «وزير الداخلية أبلغ النواب أنّ وزارته ترصد الحسابات المشبوهة في مواقع التواصل الاجتماعي والمتعاطفة مع المنظمات الإرهابية»، مطالباً المجلس إقرار قانون تركيب الكاميرات الأمنية التي ستساعد الوزارة علي كشف الكثير من الجرائم.

كما تم التأكيد في الاجتماع علي أهمية تماسك الجبهة الداخلية، والحفاظ علي لحمة النسيج الوطني الكويتي ووحدة المذاهب وتعزيز التعاضد والتكاتف المجتمعي تحت عنوان عريض هو الوطن، بعيداً عن كل العناوين الفرعية الأخري الطائفية والفئوية والمناطقية».

و تواجه الكويت خطراً علي حدودها مع العراق و اتخذت الاجراءات اللازمة لمواجهة أي طاريء.

انتهي*34** 2344